جديدنا

#مجلة_فن | يزن خضر : عز القصيد هدية لدولة الإمارات وماعلاقة شكران مرتجى ؟

#مجلة_فن | يزن خضر : عز القصيد هدية لدولة الإمارات وماعلاقة شكران مرتجى ؟


خاص مجلة فن 


يزن بدر خضر 
حاصل على إجازة في الحقوق ومختص في القانون دولي والعلاقات الدبلوماسية
الكتابة والتاليف هي موهبة اعتبرها ولدت معه بالفطرة 
فمنذ المرحلة الإعدادية تبلورت الفكرة الأساسية المرتبطة بالكتابة والتأليف 
وتركزت أكثر في المرحلة الثانوية يقول يزن :" بدأت أغني ارشيفي بكتابات بعضها ظهر وبعضها الآخر لم يبصر النور حتى اليوم ولا زلت احتفظ بها ... ويضيف 
تخصصي الجامعي لم يثني شغفي يوما عن ذلك الطموح 
ففي السنة الثانية من دراستي للقانون قمت بنشر أول أعمالي الادبيه مع اضخم مكتبه الكترونيه في الوطن العربي
والعمل حمل بعنوان أهكذا الحب وهو عبارة عن نصوص أدبية .
حقق هذا العمل نجاح كبير وحصلت من خلاله على جائزة أفضل تحميل مباشر خلال 15 يوم... 
وبدوره كان النقلة النوعية التي وضعت من خلالها الخطوة الأولى في هذا المجال ونقلت بي من هاوٍ إلى محترف 
وفي آخر العام ذاته قمت بطرح رواية تحت عنوان سمرة وصنفت بدراما بوليسية 
فهي كانت العمل الاول لي ولكن اخترت الظهور للقراء بنصوص قصيرة تمهيدا لتلك الانطلاقة 
وكانت حينها رواية سمرة جديدة كليا من الاسلوب والصياغة الأدبية 
وكنتيجة متوقعة لرواية مصاغة بقالب ادبي جديد كان الانتشار على مستوى الوطن العربي عموماً وفي الخليج العربي خصوصاً
فقد أثمرت رواية سمرة عن جائزتين الاولى افضل مبيع بعدد تحميلات تخطى حاجز ال 20 الف في اقل من شهر 
وتم على إثرها انضمامي إلى منصة issuhub العالمية كأول كاتب ومؤلف سوري يدخل المنصة المزكورة
والجائزة الثانية لرواية سمرة كانت باحتلالها وعن جدارة المركز الاول عربيا لمدة شهرين على التوالي 
وتم العمل بعدها لترجمة الرواية إلى الإسبانية والألمانية تباعاً
وهكذا نجاح اعتبره حافز لتقديم الأفضل في كل عمل اقوم بطرحه إلى قرائي 
وعلى الرغم من المطالبات الحثيثة لنشر جزء ثاني من سمرة الا انني اعتبر أن رواية كهذه لا تحتمل أكثر من جزء والخاتمة كانت كفيلة بتبيان انتهاء سمرة 
حاليا أقوم بتحضير رواية جديدة مختلفة تماما عن روايتي الأولى أن كان من حيث الاحداث او الحبكات والحقبة الزمنية أيضا 
الى جانب اتجاهي وشغفي في مجال كتابة السيناريو وخوض تلك التجربة بكل حب وذلك كان بعد أن تم عرض رواية سمرة على اكثر من منتج لتصويرها ولكن ظروف كوفيد 19 في العام التي طرحت فيه الرواية بائت بعكس ذلك 
وعن أفضل ممثلة رشحتها خلال اجتماعي مع أكثر من شركة لتجسيد سمرة كانت شكران مرتجى فهي تجمع القوة والتحدي والتمرد .
واطمح إلى كتابة سيناريو يترجم من خلال العدسة المصورة من قبل المخرجة رشا شربتجي فأنا شخصيا معجب بالحس الفني التي تتمتع به وعلى قدرتها الكبيرة لاثراء اي عمل تقوم بتصويره 
وعن عملي الجديد الذي قدمته مؤخرا فهو عبارة عن مجموعة شعرية تحت عنوان(عز القصيد) اعتبره خطوة أولى في المجال الشعري وكون الكاتب العربي بشكل عام خصب الخيال وخلاق وقادر على خوض كل مجالات الادب سواءاً كانت روايات أو نصوص أو قصص قصيرة أو حتى اشعار 
وجلّ مثال على ذلك سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الذي اشتملت كتاباته على الشعر أيضا وكانت قنديلا وهداية ومنهجاً لكل مؤلف عربي
عز القصيد هو اولا عربون محبة وشكر خاص لدولة الإمارات العربية المتحدة .
فقد تضمن ستة قصائد منظومة و متكاملة والأهداء الاول كان قصيدة عز القصيد إلى سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم
والقصيدة الثانية بعنوان سيد المكارم وهي مهداة إلى سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان حفظه الله ورعاه
والقصيدة الثالثة (السفير) وهي مهداة إلى سمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة حفظه الله ورعاه
بالإضافة إلى ثلاث قصائد متنوعة بعناوين مختلفة (طريقي في دبي .هذا انا.سعادة)
وكل واحدة من تلك القصائد تروي تفاصيل مررت بها من حب وامل واحترام وتقدير في بلدي الثاني الامارات
ولإن عمل كهذا قد تمت صياغته من القلب استحقيت على أثره جائزة وتكريم خاص من منصة issuhub بعدد تحميلات تخطى حاجز ال 10 الف في اقل من 24 ساعة.
اعتبر اليوم أنني بدأت بتأسيس شخصية أدبية جديدة متجزرة في الادب العربي الاصيل ومتطلعة إلى الرواية الحديثة وكل ماهو مصاغ بطابع مميز 
وكما أنه لكل حكاية مؤثر فقد كان الكاتب راشد عبدالله النعيمي هو رمزاً وقدوةً لي فإلى جانب كونه دبلوماسي فهو كان من رواد الأعمال الروائية في الامارات واهمها (رواية شاهندة)
واتطلع إلى تقديم كل ماهو جديد ليس من ناحية الاصدار بل من حيث الصياغة اولا 
واثراء الادب العربي بأعمال تترجم إلى عدة لغات وتؤكد على أن الفن العربي ولّاد ويستطيع المنافسة على مستوى العالم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2016 مجلة فن | Faan Magazine | تصميم : عمر شهاب

صور المظاهر بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.