جديدنا

مجلة فن | "ليندا بيطار.. حُـبٌّ وشَـغـفٌ وإيـمـان"

 






حوار : يمنى يازجي 

اشراف عام : محمد رافع | علاقات عامة : محمد لافي  

تدقيق لغوي : محمد نديم مصطفى 


في حوار أجرته الفنانة "ليندا بيطار" مع مجلة الفن أكدت أنه يجري العمل على العديد من الأعمال الغنائية التي سوف ترى النور قريباً، لكنها دائماً ما تكون حذرة في اختياراتها لتكون كل أغنية لها وقعها الخاص والمختلف على الجمهور وتستطيع إيصال رسالتها بكل شغف وحب وفن، فكان آخر أعمال الفنانة "ليندا بيطار" هي أغنية "أخفي الهوى" التي لاقت نجاحاً واسعاً وهي من كلمات "ابن الفارض" وألحان وتوزيع "عدنان فتح الله" أما عن الشراكة مع الأستاذ عدنان فوصفتها بالنقلة النوعية لأنه استطاع أن يقدمها للجمهور بطريقة مختلفة لتحظى بنجاح أكبر لتكون هذه الشراكة من أنجح الشراكات حسب قولها.

وأضافت قائلة أن شريك النجاح والانطلاقة الأولى هو الاستاذ "طاهر مامللي" فجمعتهما سنين طويلة من العمل الناجح في الشارات التلفزيونية من أهمها شارة مسلسل "تعب المشوار وحكم الهوى" بالإضافة للعديد من الحفلات التي حظيت بنجاح كبير.

وحدثتنا أيضاً عن تجربتها مؤخراً مع الفنانة "سلاف فواخرجي" بتقديم أغنية صغيرة أو كما وصفتها "معايدة للناس" والتي كانت من كلمات "سام عبدالله" وشعر "رامي كوسا" وإنتاج كنيسة اللاتين فقالت أنها حققت النجاح المطلوب والناس أحبت هذه الفكرة ببساطتها وقالت عن الفنانة سلاف أنها تستحق بكل جدارة أن تكون من نجوم الصفوف الأولى فهي إنسانة راقية بكل ما تعنيه الكلمة من معنى.

أما عن سؤالنا لها بأنها مظلومة فنياً فأجابت بأنها الآن تحصد تعب وعمل السنين الطويلة لكنها ما زالت تنتظر الفرصة المناسبة لتقدم المزيد من الأعمال لكن حسب الظروف والفرص المتاحة هي ليست بالفنان المظلوم نهائيا.

وكان لها رأيها الخاص بالظهور الاستعراضي لبعض الفنانين على وسائل التواصل الاجتماعي فقالت أن الأرقام ليست مهمة من الممكن أن يحصل أي شخص سواء يملك موهبة أو لا على عدد كبير من المتابعين لكن يبقى الأهم نجاح الفنان على أرض الواقع واختيارته الصحيحة ليصل إلى الجمهور  بالطريقة المناسبة، ومن الجدير بالذكر أن الفنانة "ليندا بيطار" تعمل كأستاذة في المعهد العالي للموسيقا،   فحدثتنا عن هذه التجربة واصفة إياها بأنها حملتها مسؤولية أكبر على المسرح وأنها دائماً تستفيد من طلابها فالعلاقة معهم هي متبادلة وعلى الصعيد الشخصي هي سعيدة جداً بهذه التجربة. 

أما عن حفلة سنة 2018 على مسرح دار الأوبرا فكانت هي الأهم بالنسبة للفنانة "ليندا بيطار" لأنها استطاعت أن تقدم نفسها مع عناصر متكاملة من فرقة موسيقية إلى إضاءة والعديد من الأمور الفنية الأخرى، فكانت هذه الخطوة الأولى بالحفلات الاحترافية لها.

نتمنى كل التوفيق للفنانة "ليندا بيطار" حيث ستشارك في حفل للأستاذ اياد ريماوي بدار الأوبرا بدبي في ١١ و١٢ من شهر شباط ونتمنى لها المزيد من الإبداع والألق.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2016 مجلة فن | Faan Magazine | تصميم : عمر شهاب

صور المظاهر بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.