جديدنا

مجلة فن | هيفـاء واصف تزيّن سوق الحرير



مجلة فن - عبد الهادي فاخوري
 أطلّ علينا خلال شهر رمضان المبارك مسلسل البيئة الشامية ”سوق الحرير“ فكرة بسام الملا و تأليف حنان حسين المهرجي إنتاج شركة ميسلون فيلم و إخراج الأخوين مؤمن و بسام الملا حيث يجمع كبار نجوم سوريا في بطولته (بسام كوسا /سلوم حداد /كاريس بشار/ قمر خلف / ندين تحسين بيك/ ميلاد يوسف/ أسعد فضة/ والعائدة بعد غيابٍ طويل هيفاء واصف / فادي صبيح / عبدالهادي الصباغ /وفاء موصلي و أمانة والي )و بمشاركة شبابية حضرت بقوة (غزوان الصفدي /ريام كفارنة / رنا كرم/ جفرا يونس ويزن خليل )تدور أحداث هذا العمل بإطارات درامية اجتماعية ولا تخلو من بعض الطرائف الكوميدية بيت الحرايري لصاحبته أم عبدالله التي تلعب شخصيتها النجمة العائدة التي خطفت الأنظار بعودتها الأنيقة كما عهدناها هيفاء واصف زوجة المرحوم النجم محمود جبر و والدة النجمتين مرح و ليلى جبر التي لعبت شخصية أم عبدالله في هذا المسلسل بمنتهى الإقناع و الإبداع فلها الفضل و كل الفضل في حياكة قصة ابن صبحية الذي نسبته إلى كريمة(ندين تحسين بيك) بعد وفاة صبحية و أخفت عنها من يكون ابنها من بينهم فكريمة و صبحية ولدتا في نفس اليوم لكن القدر اختار صبحية لينقذها من ظلم عمران(بسام كوسا) فقامت أم عبدالله بالتعاون مع الداية أم فتحي التي تؤديها الممثلة سوسن أبو عفار بنسب ابن صبحية إلى كريمة لتربيه و تكون له أماً ثانية دون معرفتها بابنها الحقيقي وذلك لضمان أم عبدالله أنّ الطفل لن يعيش مظلوماً دون أم و تنفيذاً لوصية صبحية و بعد أن انكشفت القصة لم تبح أم عبدالله بجوهر السر و بقي مدفونا في ذاك البيت يذكر أن هيفاء واصف أم عبدالله في المسلسل قد أضاعت ابنها الكبير عبدالله (سلوم حداد) منذ أن كان صغيراً و بقيت على أمل عودته بالصبر و الصلاة بعد أن طعن العرقسوساتي أبو شحادة لاعتدائه عليها دفاعاً عن أمه فقتله طعناً بالمقص ثم فرّ هارباً و لم يعد.أم عبدالله كبيرة بيت الحرايري التي تتدخل في كل كبيرة و صغيرة و لاشيء يكون إلا بأمرها و مشورتها أم عبدالله امرآة قاسية صلبة لا تهاب شيء لكنها في الحقيقة طيبة القلب و مكسورة الجناح تعيش نجمتنا القديرة هيفاء واصف صراعاً ما بين الحزم و الطيبة على ابنها و نساءه الثلاثة و الحب لأحفادها و تخص بالرعاية عمر ابن كريمة لأنه يشبه عمه عبدالله فقد انتهى العمل دون أن تلتقي به بعد عودته للحارة و عودة ذاكرته حاملاً الكثير من المشاكل خلفه منتظرين على أحر من الجمر الجزء الثاني من العمل و عدم غياب النجمة هيفاء واصف ثانية يذكر أن آخر عمل شاركت به شخصية الداية أم سرور في مسلسل ليالي الصالحية عام ٢٠٠٤م بدورها البسيط الذي أحبه جمهورها و يعود لمتابعته كلما أعادوا عرض المسلسل و من منا لا يعرف الداية أم سرور التي تنشر البشائر و السرور أينما حلت.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2016 مجلة فن | Faan Magazine | تصميم : عمر شهاب

صور المظاهر بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.