جديدنا

مجلة فن | يارا قاسم " اسم يترقب النجومية "





مجلة فن . ميري نصور


بانتقادات سلبية لاحقت الأعمال السورية لمواسم عدة لظروف باتت معروفة لدى الجميع، وبتغيب نجوم الصف الأول في سورية، ارتفعت أصوات النقاد محلية كانت أم عربية، أما بعد تلك الفترة تبين بروز جيل شبابي أقل مايقال عنه بوجود إمكانيات العمل الفني اليوم، سيف من الممكن أن تنتقل به من معركة لأخرى كحصن سيتربص قوة .
هو مايُعرف بالنضج الفني المبَكر، توعُد بولادة نجوم محترفين .
ومهما يكن العمل بما يحمله من مطبات شملته نصاً وإنتاجاً وإخراجاً لا يخلو في بعض الأحيان، إلا أن الأداء  المحكم بطرقٍ مقنعة، يجعلك تقف عنده وهو محملاً بهذه الكمية من الشغف الدؤوب والطموح الصحيح حرفياً .


بجمالها العربي الملامح، وبشرتها السمراء ، تتخطى #يارا_قاسم ، أو يارى قاسم كما تحب أن يكتب إسمها
عتبة الوجوه الجديدة لتُبصم في ذاكرة مخرجي وكتاب الدراما، أكاديمية الموهبة، بأدوات شملت كلّ ما يحتاجه الممثل بدءاً من كاريزما خاصة، وصولاّ لتِقنية اعتمدتها في إلقاء الصوت مع شخصياتها تباعاً .

من شبابيك بيوتها أطلت بوجه جديد أمام عدسة المخرج #سامر_البرقاوي ، لتعادو التجربة مرة أخرى مع الأخير #بالهيبة بجزءه الأول، وبوقوفها أمام أهم نجوم الشاشة العربية، برزت بقوة بين الأسماء الشابة عربياً .

 فعلى الرغم من السنوات القليلة التي لحقت تخرجها من المعهد العالي للفنون المسرحية، إلا أن لديها ما يغني دفتر أعمالها تنوعاً كشابة ما زالت في بداية طريق النجومية المرتقبة .

#سلاسل_الدهب أحد أعمال البيئة الشامية بصبغة كوميدية تختلف عن مثيلاته، تواجدت #يارا_القاسم كمرة أولى في دراما شامية .
لتخوض تجربة الأعمال المشتركة، وبالصبغة التاريخية وتحديداً في تجربتها الأولى #أوركيديا، لتقنع بدورها في المسلسل الأخير ذكره وتعاود الكرّة مرة أخرى في أضخم الأعمال التاريخية إنتاجاً فتُقدم في #مماليك_النار دور الفتاة قوية الشخصية، باتقانٍ عالٍّ مما جعلها تكون أحد ضيوف أهم برامج السّاحة حالياً، وتواجدها كإسم عَرّف عن نفسه، بجدارة تخطت بها مايحمل الوسط الفني كل جديد مفاجئ، متأهبى له بما يخدم تطلعاتها في المستقبل .

ومن بوابة أخرى تواجدت الفنانة الشابة في أعمال البان عرب كما يشاع إسمها ، ففي رمضان 2020 أطلت علينا بدور سحر في #النحات، وقبلها خاضت التجربة كضيفة شرف في #الدولار .

محلياً حضرت بشخصية العميلة الإيجابية إن صح الوصف،  #مقابلة_مع_السيد_آدم  مسلسل سوري أطلت من خلاله القاسم بدور سماح، صبية اختارت مساعدة الجهة المحققة في جريمة قتل، كانت طرفاً بها بشكل أو
بآخر، ليتطور خط الشخصية في ثاني أجزاءه، كاعتقادٍ أولي من جمهور أثنى على عمل استوفى شروط النجاح الدرامي .

ومع كل هذا التنوع في شخصيات قدمتها الفنانة الشابة بخط درامي تميزت به، فلا بد إلا أن تترقب لها نجومية تجعلها ضمن الصف الأول من النجوم العرب مع مثيلاتها من فنانات جيلها، آملين أن تعود الأعمال السورية بجهودهم ومن معهم من عناصر فنية إلى الخط الصحيح بما يليق بتاريخ دراما عرفت الأولى لزمن كان بالطويل .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2016 مجلة فن | Faan Magazine | تصميم : عمر شهاب

صور المظاهر بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.