جديدنا

مجلة فن | المسلسلات السورية الرمضانية إلى "الحجر الصحي" .. هل تعرض في موعدها؟




 

تماشياً مع جملة الإجراءات والقرارات التي اتخذتها الحكومة السورية بهدف الوقاية من فيروس "كورونا" والحد من انتشاره، أوقف تصوير جميع المسلسلات السورية التي تتم على أراضي البلاد إلى موعد غير محدد، الأمر الذي قد يؤخر إنهائها قبل موعد عرضها في رمضان المقبل أو يؤجلها كلياً إلى ما بعد ذلك.

ومن أبرز المسلسلات التي قرر إيقافها، هو مسلسل "شارع شيكاغو"، إنتاح شركة "قبنض" ومنصَّة "ويَّاك"، وإخراج : محمد عبد العزيز، وهو عمل رومنسي بوليسي، تدور أحداثه في حقبتين زمنيتين مختلفتين، بين ستينات القرن الماضي والوقت الحالي، علماً أن اسمه أُخذ من أحد شوارع مدينة دمشق الذي كان يضج بالحياة الثقافية والفنية حتى مطلع الثمانينات.

ويضم المسلسل كوكبة من أهم أسماء الدراما السورية، أبرزهم : دريد لحام، سلاف فواخرجي، عباس النوري، أمل عرفة، شكران مرتجى، نادين خوري، مهيار خضور، جهاد سعد وغيرهم.

أما المسلسل السوري الثاني الذي "حجر صحياً"، هو "مقابلة مع السيد"،  كتابة وإخراج : فادي سليم، ويصنف العمل ضمن خانة "التشويق والإثارة" ويتناول في أحداثه التجارة الأسوأ في العالم، "تجارة الأعضاء".

وأبرز نجوم العمل "المؤجل"، هم : غسان مسعود، رنا شميص، ولأول مرة في الدراما السورية الفنانة المصرية، منة فضالي، جيانا عنيد، يزن السيد، تولين البكري، وغيرهم.

وشمل قرار إيقاف تصوير المسلسلات التي تتم على الأراضي السورية أيضاً مسلسل "بورتريه"، تأليف : تليد الخطيب، وإخراج : باسم سلكا، وإنتاج : إيمار الشام، وهو عمل اجتماعي رومنسي، يروي قصص حب بين تسعينات القرن الماضي والوقت الحالي.

 وأبرز أبطال هذا المسلسل، هم : سيف الدين سبيعي، فادي صبيح، ترف التقي، تولين البكري، جلال شموط، سوزانا الوز، جفرا يونس وغيرهم.


ومثل غيره من المسلسلات "المعلقة المصير"، أوقف تصوير "سوق الحرير" وهو عمل بيئة شامية تدور أحداثه بين خمسينات وستينات القرن الماضي، كتابة : حنان حسين المهرجي، وإخراج : بسام ومؤمن الملا.

ويتولى بطولة العمل، كل من : بسام كوسا، كاريس بشار، سلوم حداد، نادين تحسين بيك، فادي صبيح، أسعد فضة، قمر خلف، وفاء موصللي وغيرهم.

وآخر المسلسلات التي أوقف تصويرها في سوريا بهدف الحد من انتشار وباء "كورونا" العالمي، هو "بعد عدة سنوات" الذي سيخرج بكل تأكيد من السباق الرمضاني، كون تصويره بدأ قبل القرار الحكومي بثلاثة أيام فقط.

وكتب المسلسل : بسام جنيد، ويخرجه : عبد الغني بلاط، بعد انقطاع دام نحو 9 سنوات، وإنتاج : المؤسسة العامة للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني.

ويروي العمل أحداثاً مختلفة وقعت في ثمانينات القرن الماضي والوقت الحالي، توثقها صحافية بطريقة إنسانية اجتماعية.
ويشارك في المسلسل : ديمة قندلفت، ميلاد يوسف، عبد المنعم عمايري، سعد مينة، نادين تحسين بيك، روبين عيسى وجفرا يونس.
وفي نفس السياق، كانت الحكومة اللبنانية قررت الأسبوع الماضي إيقاف جميع المسلسلات التي تنفذ على أراضيها، أبرزها : "2020" بطولة : قصي خولي، نادين نجيم، و"من الآخر" بطولة : معتصم النهار وريتا حابك وسينيتا صموئيل، و"الهيبة" الجزء الرابع لـ: تيم حسن وديمة قندلفت وعادل كرم ومنى واصف.

وكذلك الأمر كل من : "أولاد آدم" بطولة : قيس الشيخ نجيب ومكسيم خليل وماغي بو غصن، و"دانتيل" لمحمود نصر وسيرين عبد النور، و"الساحر" لعابد فهد وستيفاني صليبا، و"النحات" لباسل خياط وأمل بوشوشة.

بينما لم تصدر الحكومة المصرية قراراً بإيقاف المسلسلات التي يجري تصويرها على أراضي البلاد مكتفية بإصدار تعليمات تلزم شركات الإنتاج بتشديد تطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية.

يذكر أن الدراما السورية شهدت العام الماضي انتعاشاً ملحوظاً عبر عدة أعمال، أبرزها : "مسافة أمان"، "دقيقة صمت" و"عندما تشيخ الذئاب"،  أعادتها من جديد إلى المنافسة العربية بعد الظروف الأمنية والاقتصادية والتسويقية التي مرت بها البلاد منذ عام 2010، فهل تعود "درامانا" خطوة إلى الوراء هذا العام بسبب الوباء الذي طال معظم بلاد العالم؟

توفيق بيطار – مجلة فن

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2016 مجلة فن | Faan Magazine | تصميم : عمر شهاب

صور المظاهر بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.