جديدنا

#في يوم العطور الحادي و العشرين فرنسا تكرم سعد الله سعد بفوزه بالمركز الثالث



#مجلة_فن 



في حديثنا معه حول موهبته و كيف بدأت، 

للحقيقة بدأت هذه الموهبة منذ الصغر ... فالأمر بالنسبة للأنف يتعلق بشكل كبير جدا بمكان محدد في الدماغ يطلق عليه بالذاكرة الشمية ... فهي قوية عند اشخاص أكثر من غيرهم كما الأمر عند متذوقي النبيذ و شيفية المطاعم الذين يعتبرون حرفيين عاليين يتم تكريمنا في كبرى المحافل. تستطيع القول أن هذه الموهبة كانت ملازمة لي منذ نعومة أظافري و لاحظ والداي ذلك حيث كنت استخدم هذه الحاسة كثيرا و اشابه روائج الاشياء فيما بينها بمنتهى الدقة. الامر الذي لفت انظار عائلتي بشكل ملحوظ.

و عن صعوبة هذا المجال قال انه صعب جدا و بحاجة لصقل هذه الموهبة فنيا و علميا و أكاديميا، حيث لا يكفي ان تكون صاحب ذاكرة شمية قوية لكن يجب ان تدرس و تكون صاحب شهادة في الكيمياء العضوية بعد دراسة البكالوريا الفرع العلمي ثلاث سنوات على الأقل و من ثم تدرس في كبرى جامعات العطور الفرنسية مثل 

 isipca

 التي درست فيها ما لا يقل عن ٥ سنوات بالاضافة 

إلى الاشتراك بمسابقات ذات مستوى معروف في فرنسا، بعيدا عن اساليب الاحتيال التي يروج لها اصحاب محلات بيع العطور الجاهزة، و هذه المسابقة الموثقة التي فزت بها كانت في يوم العطور ال ٢١ في عاصمة العطور Grasse هناك حيث يجتمع ما يفوق ال ٢٠٠ متقدم و حصلت على المركز الثالث في العام ٢٠١٩ الامر الذي اهلني لدعوتي لاكون عضوا في نقابة العطارين الفرنسيين و ذلك بكفالة كل من رئيسة نقابة العطارين نفسها مدام فيرونيك و رئيس نقابة العطارين في غراس السيد فيليب. و أقوم الآن في مخبري lpdp بالتعاون مع مخابر فرنسية عريقة بالتحضير لإطلاق ثلاث عطور لواحد من أهم دور الموضى و الأزياء الباريسية التي سوف تترك أثرا جليا في عالم الفن الباريسي الأصيل.

و بحديثه عن تجربته و موهبته في العطور أضاف قائلا كانت هذه التجربة غنية و ممتعة تمتد لنهارا كاملا تدور من خلالها في صالة مغلقة العديد من الأتولييهات تشم من خلالها العديد من المواد الأولية التي عليك حفظها و تذكرها في الإختبار عن ظهر قلب ... و لا يمكنني ان اوصف لك عن مقدار السعادة التي شعرت بها عندما اذيع اسمي في المركز الثالث و قاما ممثلا عن رئيس الجمهوربة السيد ايمانوييل ماكرون ... النائب في مجلس الشيوخ السيد جان بيير لولو بتسليمي هذا المنصب.

انها ليست مجرد موهبة هي علم متكامل و مهنة على درجة عالية من الحرفية و الأكاديمية حيث لايمكن ان نقول عن احد انه متمرس من دون الشهادات و التحصيل العلمي و الإنتساب لنقابة العطارين، و ما عدا ذلك مما يتم التسويق له من قبل بعض المنحطين اخلاقيا من اصحاب بيع عطور جاهزة و مركبة ليس الا عملية احتيال ممنهجة باختلاق مراكز نجاح و انجازات باطلة و ملفقة يحاسب عليها القانون اصولا بجرم التزوير و تشويه السمعة، فمقولتي دوما هي #و_ما_توفيقي_إلا_بالله.

أما عن عطوره الخاصة التي يستعد لإطلاقها قريبا قال 

كل عطر منهم سيقدم لواحد من أهم دور الموضى الباريسية الحديثة ... لها من الفرادة في فحواها الكثير لكن سوف اترك لكم متعة التشويق لحين موعد الإطلاق.

وبسؤالنا له عن عطره المفضل أجاب أنه لا يستطيع القول ان له عطرا مفضلا لكن هناك العديد من دور العطور المفضلة مثل by kilian و frederic malle و penhaligon's و غيرها الكثير.

أما عن نشر العطور في البلدان العربية لا أحب أن استبق الأحداث و كل شيء سأعلن عنه بالوقت الصحيح ... لكن بالتأكيد لا غنى عن لبنان و سورية

و اقوم حاليا بالتحضير مع احد الفنانين المقربين الي لترويج العطور و مع هذا الفنان النجاح هو مشروع متكامل و ليس مجرد فرصة للفرح و فقط بل هيكلية منظمة و عمل و حلم قيد الإنجاز.

و على الصعيد الشخصي أنا لست من مشجعي شراء العطور المركبة التي يتم بيعها و تسويقها على انها عطور مهمة و اصلية و ذلك للتحذيرات على انها مضرة ... انصح باقتناء العطور الاصلية و ذلك لانها صنعت باتقان ضمن شروط المعايير و الجودة و للعطر الاصلي خاصيته التي لا تشبه اي شيء مقلد على الاطلاق.

و أضاف قائلا مع العطور لا اشعر انني اسعى الى طموح معين ... بل انني اسير و على الدوام مع صديق واكبني منذ صغيري

و ختم قائلا كل المحبة و الشكر و الدعم لانكم واكبتم الموهبة الحقيقية السورية التي فازت في باريس فرنسا بالمركز الثالث ... و برأيي الشخصي الاعلام الحقيقي البعيد عن الكذب و النفاق و الخداع هو منبر للاصوات الحرة و المواهب الحقيقية ... لكم من القلب الف تحية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2016 مجلة فن | Faan Magazine | تصميم : عمر شهاب

صور المظاهر بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.