جديدنا

مجلة فن | الفنانة ترف التقي : لابديل عن "الصبوحة" في نظري وتمنيتُ أن أكون أكاديمية

 




مجلة فن - اعداد وحوار : يمنى يازجي 

الاشراف العام : محمد رافع - محمد لافي

 

الشغف في الفن دائما ما يقود إلى الإبداع لكن ماذا لو كان هذا الفن محاط بترف من الشغف؟ 

فما بين "ورد أسود" و "بورتريه" فتاة شابة استطاعت إثبات موهبتها و أدائها العالي رغم كافة الانتقادات التي طالتها لتؤكد أن النجومية و النجاح في الساحة الدرامية لا يعتمدان على "الواسطة" فحسب بل على القدرة و الإتقان الكبير لتبني أي عمل درامي.

ففي موسمها الرمضاني الأول تمكنت الشابة ترف التقي أن تصنع شيفرتها الخاصة لتدخل منها بوابة الدراما السورية بكل إبداع فصنعت اسما فنيا صعبا في فئة الممثلين الشباب فهي تعرف تماما كيف تستفرد بعتبة عالية لتصبح الشخصية تخصها وحدها دونا عن غيرها فتسعى دائما و بكل أعمالها أن تبرز كافة الوسائل التعبيرية لتلك الشخصية و تصور سماتها من خلال عينين فائضتين بالحلم...هذا الحلم الذي نسجت في فسحاته تلك الموهبة...لتخبرنا أن وراء كل هذا صباح جديد سيطل علينا بتميزه و موهبته.

ففي حوار خاص أجرته الفنانة الشابة "ترف التقي" مع مجلة فن كانت البداية بسؤالنا لها حول إذا كانت ستسلك نفس طريق والدتها القديرة "صباح الجزائري" أو ستصنع طريقها الخاص لتؤكد أن لها الفخر أن تشبه والدتها لكن يبقى لكل شخص أحلامه الخاصة و الذي يسعى لتحقيقها...و من الواجب علينا جميعا أن نشق طريقنا الخاص الذي يشبهنا و نترك بصمة دائما  فوالدتي صباح الجزائري ستبقى هي المثل الأعلى و الحلم الكبير  و أيضا والدي كان الداعم الأساسي لي بكل المجالات فلم يكن مجرد أب فقط بل كان صديق أيضا و له الفضل الكبير لوصلي إلى هذه المرحلة التي بدأت أحقق فيها طموحاتي.

و يذكر أن الفنانة ترف التقي ستشارك في مسلسل مقابلة مع السيد آدم-الجزء الثاني كبديلة عن يارا القاسم بدور "سماح" فكان لها رأيها الخاص حول فكرة بديل ممثل بممثل آخر لتؤكد أن كل ممثل سيؤدي الدور حسب رؤيته للأمور و حسب المخزون الثقافي و الحسي الذي يمتلكه و إذا كان لا يوجد أي إشكالية حول الدور و الممثل السابق اعتذر عن تأديته الشخصية فبرأيي لا يوجد مشكلة.

و أبدت رأيها حول تأجيل المسلسل إلى ما بعد الموسم الرمضاني و حول تأثير ذلك على جماهيريته لتؤكد أن جميع المتابعين بحالة انتظار لهذا العمل حتى لو كان بعد رمضان.و المشاهد سيتمكن من مشاهدته بهدوء كونه يوجد الكثير من الأعمال خلال هذا الموسم.

و عن قلة ظهورها الإعلامي أو حتى على وسائل التواصل الاجتماعي و مدى التأثير السلبي على جماهيرية الفنان الآن بما أن وسائل التواصل بالوقت الحالي غالبا ما تشكل صلة وصل بين الفنان و الجمهور فأكدت أن كثرة الظهور سيحدث مفعول عكسي عند المتابع فلا مانع من مشاركة صورة كل فترة أو إذا كان يوجد شيء مهم و يستحق المشاركة مع الجمهور فمن الممكن مشاركته. 

و الشابة "ترف التقي" تشارك هذا الموسم بشخصية "نجوى" بمسلسل "حارة القبة" فحدثتنا عن تجربتها بالوقوف أمام كاميرا المخرجة رشا هشام شربتجي فوصفتها بالعين الحارسة التي استطاعت مشاهدتها بشكل صحيح.

و نجمة "خريف العشاق" حدثتنا أيضا عن خصوصية شخصية "غريس" و كحالة أثرت بها لتؤكد أن هذه الشخصية هي حالة خاصة،كونها ابنة راهبات و هذا قاسم مشترك بيني و بين الشخصية..."غريس" من الصعب أن تتأثر بشيء لأنها فقدت أهلها بحادث سير فتشكل وجع كبير داخلها. هي هادئة و متزنة لديها حلم أن تصبح أم لأنها تعتبر الأبناء نعمة من عند الله و يستطيعوا تقوية العلاقة بينها و بين زوجها. الشخصية لديها قدرة على التفهم و التسامح كبيرة،و قدرة على تفهم الإنسان الذي يخطئ أو يخون. 

أما على الصعيد الشخصي أضافت لي شخصية "غريس" الهدوء و علمتني كيف يستطيع الإنسان الهادئ الحكم على الأمور بشكل أفضل هذا الشيء الذي كنت افتقده بشخصيتي فأنا انفعل بسرعة كبيرة.

و عن رأيها بالأصداء لحد الآن عن دورها بمسلسل خريف العشاق و حارة القبة قالت إن الآراء انقسمت ما بين إيجابية و سلبية لكنني سعيدة بالتجربتين. 

أما بسؤالنا لها بعد دخولها الوسط الفني إذا كانت تتمنى أن يكون التمثيل اختصاصها الأول أو درسته بشكل أكاديمي فقالت أنها كانت تتمنى أن تكون أكاديمية بهذا المجال فالشهادة تعتبر مهمة على كافة الأصعدة لكن  بجميع الأحوال سواء كان الممثل أكاديمي او غير أكاديمي لكنه يمتلك الموهبة الكافية و عمل على صناعة نفسه و زيادة ثقافته بقراءة مسرحيات أو حضور مسلسلات أو حتى أفلام  أي لديه خلفيات ثقافية كبيرة سوف ينجح  و يتطور بهذه المهنة و أضافت قائلة  أنا لم آخذ مكان أحد بل أخذت فرصي و سعيت لتحقيق حلمي فقط.

و ختمت حوارها قائلة "رمضان كريم ينعاد على الجميع بكل خير و حب..و بتمنى الأيام الجاية تكون أحلى".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2016 مجلة فن | Faan Magazine | تصميم : عمر شهاب

صور المظاهر بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.