جديدنا

خاص مجلة فن |"ميريام عطاالله" أسعى لرسم شخصية فنية وهذا مايسمى بصناعة النجم... 



خاص مجلة فن... علي عمار 


بوتيرة عالية وإصرار على التميز في صناعة خط فني خاص بها لا يشبه ماهو سائد  على الساحة الغنائية، تتابع الفنانة #ميريام_عطاالله  نشاطها الفني وذلك من خلال إصدار الأغنيات المنفردة والمصورة.  رغم أن أغنيتي #كل_ساعة_ويوم و#ملا_شب مازالتا تحصدان النجاح، وأرقام المشاهدات في اليوتيوب بتزايد مع مرور الوقت، إلا أن شركة الإنتاج #العنود_برودكشن والمتمثلة بالسيدة #العنود_معاليقي لها نظرتها وخططتها الفنية التسويقية في مسيرة عطاالله المتجددة. حيث تم إصدار مجموعة أغنيات في الفترة الماضية على طريقة الفيديو كليب حملت عنوان #تلك_الأيام. وهي أغنيات لنجوم أثروا المكتبة الموسيقية العربية، فجاءت الأعمال تحية وفاء لنجوم  ذلك الزمن، أمثال(صباح..فايزة أحمد.. نور الهدى.. عفاف راضي..ياسمين الخيام.. شادية). 

نقلتنا ميريام بصوتها وبأجواء كليباتها الاستعراضية لمرحلة من تاريخ الفن العربي معتقة بالفخامة والأصالة، لزمنٍ نبكيه اليوم لِما فقده الفن من رونق الكبار وعظمتهم. 


للحديث عن جديدها الغنائي ولنبارك لها كونها بنت البلد،  ولأن اختياراتها المميزة تستأهل الاحتفاء بها والإشادة والتصويب  أجرت #مجلة_فن اتصال هاتفي مع ميريام وكانت هذه الدردشة... 


*في البداية على أي أساس تم اختيار هذه الباقة المنوعة من الأغنيات والتي عنونت بِ "تلك الأيام"؟

مع بدء عودتي  إلى الساحة الغنائية والانطلاقة  التي حدثت من خلال كل ساعة و يوم، ولوغو الفراشة، وملّا شب، حتى "تلك الأيّام"، جميعها  خطة ورؤية العنود معاليقي، حتى بأفكار الكليبات لتلك الأعمال. وطبعاً قبل كل ذلك جلسنا عدة مرات وتعرفت إلى صوتي وفهمت ماهية شخصيتي الفنية عن قرب، ثم دخلنا الاستديو بأغنية بسيطة كمحطة تعارف.

وحقيقةً أقولها لك هذا ما يسمى إنتاج فني وإدارة أعمال حقيقية، تعي تماماً ماذا يعني صناعة نجم.


*نعلم أن التحضير لأغنية مصورة يتطلب الكثير من الوقت والجهد ما المدة التي استغرقت لإنجاز هذه الأعمال تسجيل.. تنفيذ.. تصوير؟

للأمانة كان الرب يبارك خطواتنا. 

دخلت الاستوديو مرتين سجلت ثلاث أغنيات أول يوم، و بعد يومين الباقي. أعتقد كانت والنبي وحشتنا ويمكن على باله وآخد حبيبي، و أعدت تسجيل موال بحبك يا ولفي لأن أردت أن يكون بنكهة نور الهدى بتفصيل صغير. 

أما الرقصات تدربت مع الفنان جوزيف بحدود العشر أيام و أخذ التصوير يومين، ولم يتجاوز يوم التصوير العشر ساعات. 



*قُدمت الكليبات كعمل استعراضي من على خشبة المسرح لماذا المسرح هل لارتباطه بذاكرتنا بما هو قديم وأصيل أم لأن الأمر مكلف أيضاً ستة كليبات دفعة واحدة؟  ولما لم يتم تقديمه على فترات؟ 

"تلك الأيام" هو حفلة، أو يمكن اعتباره مسلسل قصير بست حلقات موضوعه ومضمونه واحد، لهذا السبب لم نقدمه على مراحل. 

واختيارنا المسرح صدق لم يكن أوفر على صعيد الإنتاج.  تطلب العمل فريق عمل ضخم من الإضاءة، والفرقة الاستعراضية، وكومبارس، أيضاً السيارات القديمة. والعمل على الماسكات كان فيه جهد كبير. 

العنود عندما تصيغ حالة أو فكرة فنية لا تقف أبداً أمام موضوع الإنتاج.  تؤمن كل الظروف لأقدم كل إمكانياتِ كفنانة. 



*قدمتِ أجمل الكليبات مع رندلى قديح.. هل من الممكن أن نشاهدك بعدسة مخرج جديد قريباً؟ 

طبعاً.. دائماً التغيير  في الفن يضفي روح ورؤية جديدة.  و كل مخرج ممكن أن يراني من زاوية مختلفة. 

لكن بالعموم مثلما سردت سابقاً رندلى وخصوصاً بكل ساعة و يوم و تلك الأيام، جسدت بالصورة ما أرادت منه العنود كهدف وفكرة، لإبراز هويتي الفنية. 


*نلاحظ كثير من الفنانين بعد غياب يفضلون العودة إلى الساحة الفنية بأغنية قديمة مشهورة تعيد لهم ألق الشهرة... معكِ كان العكس لماذا لم تكن أغنية كل ساعة ويوم هي الأغنية اللاحقة لتلك الأيام؟ 

طبعاً القديم يعطيك باسبور العبور بشكل أسهل لقلوب الناس، كونه محفوظ وله وقع مسبق. و لكن ممكن أن تتخذ هذه الخطوة كبداية بالقديم كضعف، و أنك تريد أن تلبس عباءة ذلك النجم، و تقطف من نجاحاته لأنك لست واثقاً  من جديدك. 



*ملا شب هل سرقت الضوء من كل ساعة ويوم؟

لا أعتقد.. كل واحدة لها طابع وصيغة مختلفة، وحتى جمهور وعمر مختلف. 


*يمكن القول أن 2020 كانت سنة خير على ميريام، أم السيدة العنود معاليقي هي "وجه السعد"؟

الحمدالله سنة خير.. وعنود أكيد وجه السعد. 




*إذا عرض عليكِ عمل درامي هل سترضين بدور ثانوي بعد هذا النجاح؟ أم شروط العقد مع العنود يلزمك بالابتعاد عن الدراما قليلاً ؟ 

حالياً لا وقت للتفرغ لعمل درامي. الفكرة ليست بدور ثانوي أم ببطولة مطلقة، اليوم  كفريق عمل نعمل بمجهود عالي لرسم شخصية فنية وبطريقة حرفية.

أي شيء لا يغني هذا الخط لن نقبل به، إن كانت العنود أم أنا. 


*ما التحضيرات القادمة وهل من عمل قبل نهاية 2020؟

قبل نهاية 2020 على الأغلب لايوجد أعمال. حتى تأخذ سلسلة تلك الأيام وقتها بالإضافة لملا شب و كل ساعة و يوم. 

لكن مع العنود كل شيء وارد (بس بأكدلك محضرين كتير قصص إن شاالله).





هناك تعليق واحد:

  1. متألقة ميريام واعمالك الجديد جدا جدا رائعة و الخط من العنود ممتاز الله يوفقكم

    ردحذف

جميع الحقوق محفوظة © 2016 مجلة فن | Faan Magazine | تصميم : عمر شهاب

صور المظاهر بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.