جديدنا

مجلة فن | سوسن ميخائيل ,,, السّينما ذاكرة لا تَفنى ,, وهذه شخصيتي في فيلم " شرّ النفوس " !

 



محمد خليل اسماعيل 


بأولى تجاربها السينمائية تشارك الفنانة القديرة سوسن ميخائيل في فيلم " شر النّفوس " من تأليف كاترين سليمان و إخراج ظهير غريبة ، العمل السينمائي الاجتماعي البوليسي الّذي يتطرّق في أحداثه إلى العديد من الحالات والقضايا محورها " الثأر " بين أفراد بعض العائلات الذين لا ذنب لهم به ، بل ورثوا هذا الحقد عن أهلهِم وأجدادهم وتشكّلت لديهم كل دوافع هذا الثأر والانتقام وما يصاحبها من ندمٍ بعدَ فواتِ الأوان . 

و أعربت ميخائيل عن سعادتها بالمشاركة في هذا العمل السينمائي الذي يعدّ الأول من نوعِه خلال مسيرتها الفنية الغنيّة ، و اعتبرت أن هذه المشاركة تمثّل فرصة هامّةً في المجال السينمائي ، كون العمل من إنتاجٍ شركة خارجيّةٍ وسيعرض لأول مرّة في مهرجان العين السينمائي في دبي ، و في ظلّ تراجع الإنتاج السينمائي بشكلٍ ملحوظ  ذكرت ميخائيل أنها تتمنى أن يتمّ التركيزعلى إنتاج الكثير من الأعمال السينمائية لأننا بحاجتها جداً ، وعلى الرّغم من مشاركة ميخائيل بأكثر من مئة وخمسين عملاً تلفزيونيّاً إلا أن السينما بالنّسبة لها " ذاكرة لا تفنى " وتبقى ثابتة على مرّ الأيام بصورتها المميزة متمنيّةً أيضاً أن تحظى بالمشاركة في أكثر من عمل سينمائي في الوقت القادم .

أمّا عن شخصيتها في العمل السينمائي " شر النفوس " فتلعب ميخائيل دور " أم نادر " الأم المُنهكة في جوّ من عم الاستقرار الذي يسود عائلتها المشتتّة نتيجةً لأفعال زوجها المشينة الّذي أورث أولاده وعائلته ما كان له من مشاكل وثأر مع عائلة أُخرى ، وتتصاعدُ الأحداث والخلافات ليفجع الموت ابن وابنة أم نادر، ويتشرّد ابنها الثاني الّذي ساهم في قتلِ أخيه ، و قدرة الأم على تحمّل هذه الخيبةِ و الفراق بعد فقدان أولادِها البريئين من هذا الثأرقديمٍ لا علاقةَ لهُم بهِ .

وعن تحضيراتها للموسم الرمضانيّ القادم كشفت ميخائيل أنها متواجدة في الجزء الثالث من مسلسل الحرملك الّذي تلعب فيه دور " الآغاية " مشيرةً إلى أنها حلّت في الجزئين الأول والثاني ضيفةً لأنها كانت متواجدة في دولة الإمارات العربية المتحدة أثناء تصوير العمل ، أما الجزء القادم فذكرت ميخائيل أنّ مشاركتها فيه ستكون بصورة أكبر وأن هناك شيئاً مكتوباً في سياق العمل خاص" للآغاية " نفسها 

كما تحلّ ميخائيل بدور " سكّر خانم " ضيفةً في مسلسل باب الحارة بجزئِه الحادي عشر بثلاثين مشهداً تقريباً و ذكرت ميخائيل أنها دورها هذا من الأعمال المحببة إليها لأنها تشارك لأول مرّةٍ في عمل بيئة شامية لا ترتدي فيه " الملاية " كباقي أعمال البيئة الشاميَة وتشارك ميخائيل أيضاً في مسلسل " ردّ  لي قلبي " مع المخرج عمار تميم الّذي يتم تصويره في مدينة اللاذقيّة .


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2016 مجلة فن | Faan Magazine | تصميم : عمر شهاب

صور المظاهر بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.