جديدنا

مجلة فن | الإنطلاقة الرسمية للصوت السوري "محمد مغربي" يبشر بنجم سيسطع قريبا في سماء الفن





مجلة فن . علي العمر :

على الرغم من احتفاء الساحة الفنية الغنائية بالعديد من الوجوه الشابة، التي تقدم أغاني بأشكال والوان مختلفة، إلا أن صدارة المشهد تعتمد اليوم على الصوت القوي والمميز الذي يستطيع أثبات نفسه بين مطربين هذا الجيل.
وقد لاحظنا انه على مدار الآونة الأخيرة، بزغت الكثير من الوجوه الشابة على الساحة الغنائية، منها الشاب محمد مغربي الذي عشق الغناء في سن مبكر، امتلك صوت من طراز مختلف واستطاع أن يغني بلونه الخاص.

بعد طرحه الرسمي لأولى أغانيه التي حملت اسم "يابعد الروح" كشف لنا اليوم في حوار خاص مع مجلة "فن" عن مشاريعه وخطواته القادمة.

سعى الفنان "محمد مغربي" لتنمية موهبته وإظهارها للجمهور بشكل جدي منذ سنتين تقريبا إلا أن انطلاقته الرسمية كانت منذ أيام بأغنية "يابعد الروح" كلمات والحان "عبير خوالي" وتسجيل استيديو "شرقي غربي"، لكنه واجه صعوبة في التسويق كونه جديد في الوسط ولم يتعامل مع ملحنين أو شعراء كبار، فالتعامل مع الأسماء الكبيرة يحقق أنتشارا ونجاحا سريعا حسب قوله، وأضاف " أتمنى أن تحصل أغنيتي الأولى على مشاهدات أكثر وتنال إعجاب الجمهور".

كما شدد مغربي على دور الإعلام في انتشار الأغنية وصعودها أو هبوطها لكن في الوقت نفسه قال أن الدور الرئيسي يقع على عاتق الأغنية، فالأغنية الفاشلة لن يستطيع الإعلام أن يجعل منها مادة ناجحة.

وعند سؤاله؛ أين يرى موقعه اليوم بين مطربين هذا الجيل؟، أكد أن مايحدد موقعه اليوم ومستقبلا هو الجمهور، و عن رأيه بالفن المحلي مقارنة بالفن خارجا قال أنه يحترم ويقدر جميع اشكال الفن في كل مكان، لكن بالنسبة له سورية هي أهل الفن، كما خالف فكرة أن يكون لكل شخص مطربه الخاص، حيث قال أن "الموضوع يتعلق بنمط الموسيقى المفضل لا المطرب المفضل وإلا لم نرى آلاف الجماهير في حفل لمطرب واحد"، وتحدث لمجلة فن عن حبه وشغفه بالتمثيل لكنه حاليا يسعى لإثبات نفسه على الساحة الغنائية فقط، كما أعرب أيضا عن إعجابه الشديد بالمطرب ناصيف زيتون متمنيا له المزيد من التميز والنجاح.

 وصرح مغربي عن تحضيره لمفاجأة قريبة واستعداده لإطلاق أغانٍ جديدة في الايام القادمة  مضيفا "إذا حصلت أغنيتي "يابعد الروح" على النجاح المطلوب أم لا، فلن أقف عندها وسأستمر بالإنجازات".

 ختم مغربي اللقاء بالشكر والإمتنان لأهله والمحيطين به على الدعم المعنوي الذي ساعده في الوصول إلى هنا كما شكر مجلة مجلة "فن" متمنيا لها المزيد من النجاح.

الجدير بالذكر أن الفنان "محمد مغربي" شارك في برنامج "ذا فويس" العام الماضي لكن لم يحالفه الحظ، وقد شارك في العديد من الحفلات مع منظمة الهلال الأحمر وفرقة "جوى" وأقام حفل في دار الاوبرى والمركز الثقافي في الميدان و كفرسوية والحمرا، حيث حصلت أخر حفلاته على نجاح و حضور كبير.

بدورها مجلة فن تتمنى له المزيد من النجاح والوصول إلى العالمية.

هناك تعليق واحد:

جميع الحقوق محفوظة © 2016 مجلة فن | Faan Magazine | تصميم : عمر شهاب

صور المظاهر بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.