جديدنا

مجلة فن | عرض "المنديل" يُجسد صراع البحث واكتشاف الواقع! °°






تقرير - عمار البري

خيالٌ يُلازمك عندما تُشاهد العرض المسرحي البصري الراقص "المنديل"، وأشياءٌ ربما غير واضحة لك تُلاحقك في كل مشهد كي تفسر إشارات الاستفهام التي تدور في ذهنك!

من دار الأوبرا وعلى مدار ثلاثة أيام انطلق عرض "المنديل" من أداء خاجيك كجه جيان وسماح غانم تحت إدارة المخرج بسام حميدي، وبصورة بصرية مُبهرة مؤلفة من فريق كامل أسامة الخضر، أحمد موره لي ونورس عثمان.

العرض يبدأ بلوحة بيتوتية مع أنغام أغنية "إنت عمري" لكوكب الشرق أم كلثوم، ومن هنا تنطلق رحلة الراقصان المختلفة عبر السماء والبحار في عالم من الخيال والحرية.

مجلة الفن تواجدت في الحدث وكان لها لقاء مع مخرج العمل بسام حميدي الذي قال أن العرض هو عبارة عن حكاية صراع يعيشها متزوجان رجل أعمى وامرأة عمياء لديهم صورة مثالية عن الواقع وكأن الحياة زهريّة.

وشدد المخرج على أهمية اجتماع الصورة مع الموسيقى في هذا النوع من العروض البصرية الذي تجعل الجمهور على مقربة منها وكأن المضمون المسرحي الراقص يُعبر عن المشاعر لدى الجمهور.

و تواجدت الفنانة السورية أمانة والي في دار الأوبرا التي كشفت لمجلة الفن عن رأيها في العرض وقالت أنها معجبة جدًا في رحلة البحث التي عاشتها خلال العرض، مشيرة بأداء الراقصان وفكرة المضمون للمخرج بسام حميدي.

الجدير ذكره أن العرض قُدم لمدة ثلاثة أيام متواصلة في دار الأوبرا الثقافي من يوم الأحد حتى الأمس الثلاثاء حيث لاقى بعض ردود الأفعال الإيجابية عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2016 مجلة فن | Faan Magazine | تصميم : عمر شهاب

صور المظاهر بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.