جديدنا

مجلة فن تلتقي بنجوم مسرحية "بيت الشغف"، وهذه التفاصيل





سارة ريحان :


بعد انقطاع دام طويلاً للفعاليات بسبب جائحة كورونا، لابد من عودتها بإقبال كبير من الناس ولهفة أكبر
واليوم المسرح يعود إلى حياته وإلى نشاطه بكل حب وشغف ليكون اليوم هو اليوم الأول من مسرحية "بيت الشغف" للمخرج هشام كفارنة، ويؤدي الشخصيات كل من الفنانين: "أمانة والي، صفاء رقماني، يوسف المقبل، ومجدي المقبل".

كان لمجلة فن لقاء مع نجوم هذه المسرحية وأولهم "أمانة والي" والتي تحدثت عن سبب مشاركتها في المسرحية لتقول أنها ليست المرة الأولى التي تشارك مع المخرج هشام كفارنة، حيث قدّمت حوالي ستة عروض معه وكان كل واحد منهما يختلف عن الآخر تماماً، وكان الحماس كبير في ظل فايروس كورونا كما أنّ المسرحية توقفت واليوم استئنفت عرضها.
أما عن خصوصية المسرح عند أمانة فقالت أن المسرح هو الولادة لموهبتها، ولادة من أول وجديد، وإعادة نظر بكل أدواتها ولقاءها مع الجمهور، والمسرح بالنسبة لها ليس فقط رسالة، وإنما شي أكثر خصوصية وختمت بالقول أنها ليس كل سنة يمكن أن تتلقى الدور الذي يناسبها، ولو لاقت ذلك لكل سنة أدّت شخصية مسرحية، وعن جديدها في الدراما صرّحت عن مشاركتها في مسلسل "أولاد السلطان"

أما عن سؤالنا للفنانة صفاء رقماني عن سبب اختيارهم هذا التوقيت لعرض المسرحية، أجابت ب "كسر"، فالمسرح لا يجوز أن يقف أبداً إلا بسبب ظروف قاسية، لأنه نبض الحياة لذلك اختاروا هذا التوقيت، أما عن عودتها للمسرح فقالت أن النص هو الذي أغراها والشخصية أيضاً والتعامل مع المخرج هشام كفارنة لكن هذا لا يعني أنها لن تعود إلى الدراما، وعن جديدها بالدراما صرّحت أنها ستكون ب "أولاد السلطان".

أما الفنان "يوسف المقبل" وعن انجذابه للدور قال أنّ الدور إذا لم يغريه فهو يعتذر عنه، وأولاً يحسب مصلحته كممثل بحيث أن الدور يقدمه بصورة جديدة، وثاني خطوة هي فريق العمل، ودون حب لا يمكن أن يكتمل العمل،  وهذا ما لاقاه في مسرحية بيت الشغف، كما أن أزمة المسرح بالنسبة له هي أزمة تمويل فقط، يمكن أن يؤدي هذه المسرحية لعشرين يوم وأجره هو مكافئة! وهذه المكافأة يتم صرفها على الشاي والقهوة أثناء التدريبات.

أما الفنان "مجدي المقبل" فقال أن الشخصية أغرته لأنها لا تشبهه بالحياة الشخصية، فشخصيته هي شخص متردد جبان بعض الشيء، لا يحب التدخل بشيء لخوفه من المواجهة.
وذكر أنّ الفضل الأكبر بالنسبة له هو لأستاذه في المعهد العالي للفنون المسرحية وللمخرج هشام كفارنة الذي أعطاه مساحة كبيرة ليضع خبراته بأول عرض له بالمسرح القومي وهي بطولة مطلقة بالنسبة له لثقته بكفارنة الذي وقف إلى جانبه بالإضافة إلى فريق العمل ونجوم المسرح الذين ساعدوه وتعلّم من خبراتهم كما أنّ المسرح هو جزء أساسي من دراسته الأكاديمية، ومهمة المسرح ليست تكرار ما نراه
في الشارع وإنما شيء جديد وطرح أفكار جديدة للجمهور.

يُذكر أن عرض مسرحية "بيت الشغف" مستمر حتّى 28 تموز في مسرح الحمراء بدمشق.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2016 مجلة فن | Faan Magazine | تصميم : عمر شهاب

صور المظاهر بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.