جديدنا

مجلة فن | جمهور رويدا عطية يكتشف “حدا تاني”!


كتبَ @JalalNader93:

بعد أن سألَتْه "كيفَك يا حُب" وبعد أن رأينا جانباً من وفاء الحبيب، ها نحن اليوم نرى الحكاية من منظور آخر ونستمع إلى الشخص الذي يشعر بالإهمال، فيمُرّ بنوع من الضعف لتسيطر عليه مشاعره في مرحلةٍ ما ويصبح التحكم فيها أمراً مجهداً، لكنّه بالرغم من ذلك يبقى وفياً!

بصوتِها القوي وإحساسها العالي مترافقين مع اختيارها الذكي والجريء، تُغني الفنانة رويدا عطية حكاية "حدا تاني" بطريقتها، فتُسلّط الضوء على حالةٍ يمكن أن يعيشها الكثيرون دون الإعتراف بها، وتروي قصة سيدةٍ تكتشف أن مشاعرها تتجه لشخصٍ آخير غير زوجها لأسباب مختلفة منها الإهمال وعدم الاهتمام وانعدام الثقة، حيث تجد ذلك كلّه في "حدا تاني"!
لكنّها في الوقت ذاته تُظهر قوةً كبيرة وتبوح لزوجها بحقيقة مشاعرها طالبةً منه الوقوف إلى جانبها لإيجاد حلٍّ خوفاً من فقدانها السيطرة على مشاعرها وابتعادها عنه.


"حدا تاني" من كلمات علي المولى و ألحان فضل سليمان، أما التوزيع لـ إيليا نستا والإنتاج المولى برودكشن - اربو بلس. وتمكنت من حجز مكانٍ لها ضمن قوائم الأغاني الأكثر استماعاً في أغلب الدول العربية على تطبيق "أنغامي". إضافةً لانتشارها الكبير عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتحديداً موقع "تويتر"...

حيث كتب @ABDALLAH_B2: "‏وسط الهموم والكوارث التي نعيشها، يأتيك هذا الصوت المشبّع بالإحساس والمرونة ليبعدك عن الطاقات السلبية. ‎رويدا عطية الصوت الجبلي الذي يشبه الحديد: صلبٌ في قوته، وعندما يود يذوب تحت درجات الحب. حدا تاني موضوع جريء اعتدناه على الرائع علي المولى وأداء أنيق لرويدا عطية مبروك."

أما @zoozooz995 فكتبت: "أغنية ‎رويدا عطية جريئة جداً بس واقعية ! بغض النظر اذا كان الموضوع يحكي عن الرجل او المرأة، بس مش الكل عندهم الجرأة ليعترفو فيه !"

ويقول @omarfareskh: "خليني أعترف اني عشت هي الأغنيه ‎حدا تاني"


عطية قدمت للأغنية ما تستحقه لتصل بالصورة الأمثل، فصوّرتها على طريقة الفيديو كليب في منطقة عاليه اللبنانية، وذلك تحت إدارة المخرج سامر محمود وبمشاركة الممثل طارق أنيش.
وخلال الدقيقة الأولى من الفيديو تكشف رويدا عن مقدرتها التمثيلية العالية لدرجةٍ قد تعتقد معها أن ما تشاهده هو مشهد من مسلسل أو فيلم وتشعر بالفضول لتعرف النهاية، وهذا ما أحبه الجمهور بشكلٍ كبير وشكّل جانباً جديداً يكتشفونه في رويدا.

يقول @MohamedMotaweh: "بالعادة بتخاف عالأغنية القوية يكون الكليب مش بمستوى الأغنية. بس كليب ‎حدا تاني للمخرج ‎سامر محمود بَلوَر جمال العمل! وشارك بتوضيح الفكرة. رويدا مش خاينة بالأغنية... وما اختارت تتخلّى! عمل عميق جداً. يليق برويدا دومًا هيك نجاح. مبارك"

وعبر @marwamsleman عن رأيه قائلاً: "‏‎كتيرررر حلو رويدا بالتوفيق العمل رااائع ومتكامل من كلشي حتى بالتمثيل رااائعه لازم نشوفك بشي عمل درامي بالتوفيق ياغاليه"

في حين كتب @kenan_hassab: "‏كلمات من اجمل ما يكون ومختلفة عن كلشي سمعناه مؤخراً ولحن كلو احساس وتوزيع عصري  بيخلينا نشوف مساحات جديدة بصوت رويدا الذي لا يُعلى عليه وكليب حلووو متعوب عليه ب اختصار عمل يستحق كل الدعم واكيد رح يكون مميز بمسيرة ‎رويدا عطية"


صاحبة "شو سهل الحكي" تقدم عملاً جديداً يضاف إلى أرشيفها الفني وتنجح في حصد محبة الجمهور كعادتها بعملٍ يليق باسمها ومشوارها الفني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2016 مجلة فن | Faan Magazine | تصميم : عمر شهاب

صور المظاهر بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.