جديدنا

مجلة فن | "ندين تحسين بك"... عندما يجتمع التميز والسحر

 

مجلة فن . كتب علي عمار :

لم تكن ندين تحسين بك يوماً، إلا طيراً حراً يغرد خارج السرب، حيث لايمكن أن تشبه سوى نفسها. فشهرتها التي كانت مشبعة خلال سنين طوال في الفن، حصنتها من اللهاث صوب نجومية براقة.  كونها اختبرت عالم الأضواء مذ عمر الطفولة، بالإضافة أن والدها هو القدير "حسام تحسين بك"، أي من عائلة فنية عريقة تعشق كل ما له صلة في الإبداع.

 لذلك لم تعش يوماً واحداً أسيرة لمقتضيات النجاح، فحرصها للحفاظ على صورتها كممثلة شغوفة،  منعها من الإنخراط  في مغريات هذه المهنة، والإبتعاد عن رغبتها في ترك بصمة لها في عالم الفن.


لم يعتد جمهورها أن يراها،  إلا فنانة حقيقية رغم الوقوع في فخ التكرار أحياناً،  وظلم نفسها أحياناً أخرى نتيجة بعض الإختيارات، وذلك بسبب المسؤولية المحسوسة من قبلها تجاه كل عمل فني تشارك به.


تنفرد ندين بأداء عالي غلفته بإحساس دافئ، في طريقة تعاملها مع شخوصياتها الدرامية، فتدرك أن الشخصية معها دائماً في مأمن.

هي شخصية جمعت مابين البساطة وسحر البراءة لسنوات، ولاحقاً النضوج الفكري والروحي في الأداء،  أضف إليهم جمال المظهر، كل تلك العناصر جسدت  "ندين تحسين بك".



مع نهاية عام 2018 أقام موقع #مجلة_فن استبيانه السنوي لمعرفة من كان الأفضل في الدراما السورية للعام لدى الجمهور،  وعن فئة أفضل ممثلة دور ثاني وبإجماع كبير، حصلت النجمة  "ندين تحسين بك" على أكثر الأصوات عن دورها في مسلسل البيئة الشامية "وردة شامية"  (مروان قاووق/تامر اسحاق)، والذي جسدت فيه دور هدى امرأة تصبح أرملة بعد موت زوجها على يد ابن شقيقها ابتهال، واحدة من ضحايا وردة وشامية، فتعيش صراع في العمل من ناحية البحث عن أختها المفقودة والتستر على جريمة مقتل زوجها، والحفاظ على سمعتها وسمعة أختها، لتصبح هي أيضاً إحدى ضحايا وردة وشامية لكن دون التعرض للقتل.
 
هدى أجمل أدوارها في البيئة الشامية، فهو لايشبه أدوار الطيبة والبراءة التي لعبتها سابقاً، حيث بسطت أمامها أدوات ممثلة حرفية متمكنة،  مدركة جيداً لموهبتها المصقولة بخبرة سنوات مليئة حب وعطاء وشغف لهذه المهنة. تمكنت من تقديمها بصورة فنية درامية متماسكة، فقلما نجد دوراً نسائياً في هذا النمط من الأعمال يستحوذ على عين المتلقي، ويشعر أن له وزنه الدرامي، ليس فقط تعبئة هواء أو مجرد رقم يضاف لرصيد الممثل من أعمال.

أرض محروقة للمخرج "الليث حجو" والكاتبة  "إيمان السعيد"،  و سيرة الدم  للمخرج البريطاني  "بيتر ويبر"  والكاتب المصري "محمد سليمان عبد الملك" أعمالها للموسم الدرامي القادم.

من أسرة مجلة فن كل التمنيات بالتوفيق والنجاح لنجمتنا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2016 مجلة فن | Faan Magazine | تصميم : عمر شهاب

صور المظاهر بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.