جديدنا

خاص مجلة فن | "شكران مرتجى" أحب المشاركة في الأعمال الشامية وجمهوري أنصفني


خاص مجلة فن - علي عمار :

بعد النجاح الكبير الذي حققته في موسم دراما رمضان 2018 وخصوصاً في العمل الشامي "وردة شامية"، تعود من جديد النجمة "شكران مرتجى" لتكرر التجربة في هذا النوع من الأعمال من خلال مسلسل "سلاسل دهب"، أيضاً مرة أخرى مع شركة الإنتاج ذاتها  "غولدين لاين"، التي عودتنا دائماً على تقديم أهم وأضخم الإنتاجات الدرامية السورية.
تؤدي الفنانة "شكران مرتجى" في العمل كما بات معروفاً شخصية الداية "أم فوزي"  اليد اليمنى لمهيوب والذي يؤدي دوره النجم  "بسام كوسا".
وفي دردشة سريعة معها وعند سؤالنا لها عن سبب المشاركة الدائمة في  أعمال البيئة الشامية وخصوصاً بعد نجاحها المدوي في "وردة شامية"  فقالت: أنا أحب جداً التواجد في أعمال البيئة الشامية، وخاصةً إن لمستُ فيها شيء جديد ومميز يضيف لي كممثلة.  والذي أغراني في المسلسل بالطبع وجود كوكبة كبيرة من النجوم على رأسهم الفنان "بسام كوسا" الذي كنت متشوقة للعمل معه، كوني لم أقف أمامه كشريكة لفترة طويلة، وأيضاً وجود النجوم (كاريس بشار_ديمة بياعة_مها المصري_سحر فوزي) وأسماء أخرى.  بالإضافة إلى أن النص للكاتب "سيف رضا حامد" مكتوب بطريقة جميلة ومختلفة عن هذا النمط من الأعمال،  وتعاوني لأول مرة مع المخرج "إياد نحاس". كما أن شركة "غولدين لاين" المتمثلة بشخص السيدة  "ديالا الأحمر"  دائماً في حالة بحث عن تقديم مسلسلات جديدة ومختلفة تحقق المتعة للجمهور،  والدليل على ذلك" وردة شامية"،  وأعمال أخرى أنتجوها حتى ولو كانت جدلية قليلاً، ولكن المهم أنها مميزة وحققت الإنتشار والصدى.
 
وعن تغيير شخصيتها في المسلسل بعد أن كان قد أسند لها دور "عواطف".. فصرحت: عندما  أنهيت قراءة النص وبعد نقاش مع المخرج "إياد نحاس"، كان له وجهة نظر معينة لذلك ارتأى بأن أقوم بتأدية دور الداية، كما أنها كانت رغبتي أيضاً.  وهذا لايعني أن شخصية عواطف التي تلعب دورها الفنانة "سوسن أبوعفار" لم تعجبني،  ولكن شعرت أن شخصية الداية ستقدم لي أكثر وأستطيع أن أتحدى نفسي بهذا الدور وأن أقدمه بطريقة جديدة، كوني قدمت أكثر من مرة دور الداية.
وللأمانة الفنانة "سوسن أبوعفار"  تؤدي دورها بطريقة جميلة وبإسلوبها ورؤيتها الخاصة،  فهناك مشاهد كثيرة تجمعنا.

وعن الجوائز الفنية وحصولها على لقب أفضل ممثلة سورية لعام 2018 من قبل الجمهور من خلال استفتاءات بعض المواقع فجاء ردها :
للحقيقة أنا لست معولة على المهرجانات العربية لكي تنصفني،  ولكن لا أخفيك أني أتمنى.  ولكن مايهمني ويفرحني أن الجمهور دائماً منصفاً لي، وكذلك الأمر بالنسبة لبعض المواقع الفنية وبعض الصحفيين.
 فموهبتي واجتهادي وإيماني بعملي هم في البداية من أنصفوني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2016 مجلة فن | Faan Magazine | تصميم : عمر شهاب

صور المظاهر بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.