جديدنا

مجلة فن |" نهار " محمد المجذوب" يتخطى المليون




خاص مجلة فن - علي عمار :
لاشك بأن الكاريزما العالية والصوت القوي الذي يتمتع بهما النجم  "محمد مجذوب"،  بالإضافة إلى اختياراته المتميزة، من أبرز الأسباب لحفاظه على شعلة نجوميته مضاءة، مقارنةً بأبناء جيله، ومع جميع المراحل الفنية التي مر بها.

بالرغم من قلة الإنتاج الفني أحياناً،  وغيابه عن سوق إنتاج الألبومات الغنائية، حيث يوجد في رصيده فقط ألبومين غنائيين،  الأول كان في عام 2007 مع شركة روتانا بعنوان "حن قلبي"،  والثاني أنتجته أربيكا حمل عنوان  "المجذوب 2017"،  ولكن رغم ذلك يحرص  نجمنا دائماً على تقديم عملٍ فني،  يليق بحجم موهبته ونجوميته التي وصل إليها،  لذلك تجد أنه من النادر أن يقوم بإصدار أغنية منفردة،  ويأتي مرورها مرور الكرام، من دون تحقيق الصدى المرجو منه.

فنجم  "الله شو بحبك"  لم يعش يوماً على أمجاد نجاحاته السابقة،  فقدم العديد من الهيتات الغنائية،  ضمن مستوى فني يحترم الذائقة العامة، فلم ينجر يوماً وراء الموضة السائدة في نوعية مايقدم للسوق.

فهو يحب هز الورد ليستمتع برائحته، ونحن نحب سماع صوته الشجي ليهزَ ويحرك في داخلنا مشاعر مختلفة.

"طلع النهار" أخر  ما أصدره لجمهوره العربي، كسنجل وفيديو كليب في ثاني تعاونٍ له، مع شركة يونيفيرسال ميوزيك العالمية.  استطاع المجذوب من خلالها ومع بداية إطلاقها أن يكون حديث الناس بعمله،  كما تم تداول الأغنية بشكل كبير عبر منصات التواصل الإجتماعي.
 جاء هذا التفاعل لجمالية الصورة المقدمة والتي رسمها "شادي نور"  من ناحية الكلمة بطريقة مميزة وساحرة، ستبقيها محفورة في الذاكرة لوقتٍ طويل. بالإضافة إلى اللحن الذي أضفى عليها شيء من الجمال و الكمال الإبداعي لبساطته وقربه من القلب والمصاغ بأنامل  "بلال سرور"،  كما جاء التوزيع الموسيقي ل "هاني يعقوب" متناغم بتوازن ملفت مع الجمل الشعرية والموسيقية،  ليدخل بعد ذلك #محمد_المجذوب  ليكمل ذلك الإبداع الفني بصوته المشبع بالحُلي الموسيقية وفخامة الأداء،  ليرقص بحباله الصوتية كلمات الأغنية على نغمات السلم الموسيقي، بإسلوبٍ سلس متمكن.


أما من ناحية الصورة الإخراجية ككليب، فتولى إخراجها "فراس صفا" في أولى أعماله،  حيث صور لنا أجواء ليالي السهر في بيروت الصاخبة بالفرح والحياة والألوان،  نقلها بصورة حقيقية تشبه أماكن السهر وجريئة بعض الشيء عن شباب بيروت، ولكن بعيدة عن الإبتزال.
 كما تفاعل المجذوب مع هذه الأجواء برصانة،  فلم يلجأ لإظهار نفسه بصورة الشاب الغربي،  كما يفعل البعض.

الأغنية اليوم تخطت عتبة المليون مشاهد على اليوتيوب،  في أقل من شهر تقريباً، بالرغم من عرضها على قنوات عربية مختلفة.


#محمد_المجذوب نجم سوري نفخرُ به وبنجاحاته... من أسرة #مجلة_فن كل المحبة والإحترام.

للاستماع ومشاهدة الكليب


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2016 مجلة فن | Faan Magazine | تصميم : عمر شهاب

صور المظاهر بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.