جديدنا

مجلة فن | الفنان فايز قزق ... المعهد العالي للفنون المسرحية بدأ بالتصدع ... ووزارتي الثقافة والتعليم تتحملان المسؤولية

 



فايز قزق: المعهد العالي للفنون المسرحية قلعة بدأت بالتصدع وعقلية وزارتي التعليم العالي والثقافة تتحملان المسؤولية.
أكد الفنان فايز قزق أن الشاشات تربية فضائية والفضاء ليس لنا، وقال قزق عندما نصنع قمراً صناعياً سورياً، أو قمراً عربياً خالصاً ونبدأ بتفعيله ضمن سرنا، ونخاطب شعوبنا من خلاله، عندها سيصبح هذا القمر وهذه القناة صافية ومربية وفق شرعتنا نحن لا وفق شرعة المنتج أو الغني.   
قزق وفي حوار مع برنامج مع الكبار الذي يعده ويقدمه يامن ديب على هوا صوت الشباب أكد أن الحكومات العربية تعاملت مع التلفزيون كأنه هدية من السماء لحصر المواطنين في البيوت بمحاولة لاستكمال أكبر عملية لتخدير العقل.
وحول المعهد العالي للفنون المسرحية أكد الفنان فايز قزق أنه قلعة بدأت بالتصدع، وعزا قزق ذلك على العقلية في وزارة التعليم العالي ووزارة الثقافة، موضحاً انه لم يكن هناك أي بعثة ثقافية مخصصة للمعهد منذ عقدين، ولم يكن هناك معهد ثاني في حلب، وأضاف أنه اقترح منذ التسعينات أن يكون هناك معهد ثاني في حلب، ومدارس مسرحية ومدارس للرقص ومدارس للغناء الموزون، وتساءل قزق لماذا لم يتم توطين خريجي المعهد في المسارح والمراكز الثقافية، لماذا لا يتم تفعيل صالات المسرح إلا في اللحظة الذي يريد لوزير تفعيلها، وأضاف هذه الأفواج التي تخرجت من المعهد كم مركز ثقافي سورية يوجد فيه فرقة مسرحية موطنة قادرة على توليد كتاب مسرح وجمهور مسرح عبر الأجيال؟ وأجاب: ولا مركز، واعتبر قزق أن غياب الجمهور المسرحي يشكل خطورة، فجمهور المسرح يربى على مدار ثلاثة أو أربع أجيال، عندما يذوب وهو شبه ذائب الآن، ولإعادة جمهور المسرح نحتاج من أربعين إلى خمسين سنة. 

 
وعن دار الأوبرا قال الفنان فايز قزق أن هناك أشياء تقدم هناك راقية جداً، وهناك مظاهر لم أكن أتوقع أن تتواجد في دار أوبرا، وعن المهرجان السنوي المسرحي أكد الفنان فايز قزق أنه لا مبرر لهذه المهرجانات لأنه لا يوجد موسم مسرحي كي نقيم مهرجان في نهايته، مضيفاً أنه لا يشارك في هذه المهرجانات لأنه يعتبرها خدعة وكذبة.
وعن مسلسل "باب الحارة" قال الفنان فايز قزق، إن ما يرتب في الخارج من مسلسلات عربية، سورية، تركية، مكسيكية، كان الهدف منها استدراج الجماهير إلى أمر ما، لذا كان يفترض وجود علماء نفس واجتماع وباحثين لمواجهة هذا الأمر، وانتقد قزق التلفزيون السوري عدم إنتاجه مسلسلات تحكي عن معاناة الفلاحين والعمال بطريقة مشوقة. 
نفى الفنان فايز قزق معرفة سبب منع الرقابة لعرض مسرحية "رجل برجل" الذي أخرجها هو وهي مسرحية معادة لأن المسرحية عرضت في الثمانينات عن نص لبريخت، حيث تم إيقاف المسرحية بعد عمل دام شهر ونصف، وأضاف قزق أنه أخرج العمل ثلاث مرات في سورية وفي بريطانيا.
انتقد الفنان فايز قزق استخدام اللهجات في الدراما من باب السخرية وإثارة الضحك، مؤكداً أهمية احترام اللهجات لأن لها ظروفها التاريخية.
وقال الفنان فايز قزق أن الفنان الحقيقي هو فنان مقاوم، فالأديب نجيب محفوظ إنسان مقاوم، يقاوم الخراب، يقول ما في مدينة القاهرة من أمراض، وما في مدينة القاهرة من إمكانيات للنهوض.
يفضل الفنان فايز قزق أن يقدم كممثل مسرحي، لأن بداياته كانت في المسرح، والمسرح هو أبو الفنون لأنه جامع لكل الفنون، وأضاف يجب التشبث بهذا الأصول وغلا فقدنا الفنان الحقيقي، واعتبر قزق أن الفنان هو الشخص القادر على ترك إرث يجبر الآخرين على إكماله، أما الممثل فهو من يمثلك وينوب عنك فعلى الممثل أن يكون على قدر المسؤولية في الدفاع عنك. الفنان قزق أن النجم التلفزيوني ولاؤه للقناة التي توجته وجعلته نجماً، في حين أن الممثل في المسرح حاضنته شعبية بالضرورة وأوضح أنه حتى تلك المسرحيات التي تقدم على شاشات التلفزيون هي ناقصة وفيها عورة لأنها افتقدت لروح الجماعة الموجودة في الصالة.
آثر الفنان فايز قزق البقاء في سورية خلال الأزمة، مؤكداً أنه ليس لديه مشكلة مع أي فنان لم يهاجم الشعب السوري، أو حاول التفريق بين أفراد الشعب، وأضاف أنا مع الجميع شرط أن يكون هذا الجميع بنّاء.
وفي الختام أكد الفنان فايز قزق أهمية التركيز على الإنسان في مرحلة إعادة الإعمار، موضحاً أنه لا يمكن الحديث عن نهوض عمراني والإنسان خَرِب لأن هذا النمو العمراني سيتداعى، ولا يمكن الحديث عن مصانع ومزارع طالما هناك إنسان خَرِب مقموع من طفولته، لأنه تصبح هناك فجوة يمكن لأي عدو أن يستغلها، ونفى الفنان فايز قزق وجود أي سفحة له على مواقع السوشال ميديا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2016 مجلة فن | Faan Magazine | تصميم : عمر شهاب

صور المظاهر بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.