جديدنا

مجلة فن | خلطة " تامر إسحاق" السحرية

  



مجلة فن - كتب محمد رافع : 

يقترب مسلسل " وردة شامية " من نهاية عرضه وفي كل حلقة من حلقاته يفاجىء الجمهور بأحداث جديدة وصادمة ! ، بعد تأجيل عرضه في وقت سابق ، الاصداء الكبيرة التي حصدها العمل الضخم جعله الأعلى مشاهدة بين الأعمال الرمضانية بملايين العروض على موقع يوتيوب . 

اللافت في هذا العمل هو الخروج عن الأنماط الجاهزة والعبارات المكررة التي ملها المشاهد في هذا النوع من الدراما " البيئة الشامية " والقصة المحبوكة بخيوط الإبداع والتشويق نسجها الكاتب مروان قاووق ، فلا صريخ وجعير للعكيد ولا اجتماع لـ اعضاوات الحارة ولا مشاجرات بين الجيران ولا مشاهد للحشو وتعئبة وقت الحلقة . 
  

وعلى الرغم من أن القصة معروفة ومتداولة جدا بين الناس لجرائم هزت مصر في حقبة تاريخية سابقة  جسدت بفيلم سينمائي ومسلسل تلفزيوني ومسرحية كوميدية إلا أن المتابع للعمل بنكهته ولمسته السورية الشامية يرى فيه عملاً جديدا مختلف عن كل ماسبقه . 

برع المخرج تامر إسحاق في اختيار نجوم العمل " شكران مرتجى التي تجسد دور البطولة المطلقة للمرة الأولى ، سلافة معمار ، سلوم حداد وسعد مينة " وليس غريباً على إسحاق فأرشيفه الضخم مليء بالأعمال الناجحة ونذكر منها " الدبور بجزئيه ، خاتون بجزيئه ، الأميمي ، صدر الباز ، بيت جدي . 
  

لقطات تامر  المميزة والمنتقاة بعناية ، مع النص المتقن ونجومه جعلت خلطة تامر اسحاق السحرية والتي اعتدنا عليها في كل عمل من إخراجه تكتمل ، عينه الإخراجية تختلف تماما عن اقرانه من المخرجين فكل لقطة أو مشهد موظفة بشكل صحيح لخدمة النص وعقل وبصر المتابع والعمل كاملاً . 

نجاح المسلسل المنقطع النظير لمسنا اصداءه على كل مواقع التواصل الإجتماعي فـ عبارة سلميلي على عزيزة و تشربي كركديه وصور أبطاله غزت الآلاف من الحسابات الإلكترونية بالإضافة لأقوى مشهد للتاريخ تعاطف شكران مرتجى مع مولود الضحية التي قتلتها . 

وخلال استفتاء أجرته مجلة فن عبر حساباتها على منصات التواصل الإجتماعي حول إنجاز جزء ثانً من المسلسل طالب أغلب المصوتون بإكمال القصة لجزء ثان وثالث حتى . 


شخصياً شعرتُ بالمتعة والسعادة الكبيرة وأنا أتابع كل حلقة وكل مشهد من هذا العمل الكبير ، وانتشار العمل عربياً  بشكل كبير خصوصاً مع الأزمة التسويقية ومقاطعة أغلب الفضائيات العربية للدراما السورية ، ختاماً أبارك لعراب العمل المخرج تامر إسحاق وكاتبه الاستاذ مروان قاووق ونجومه وكل القائمين عليه إنتاجاً وتنفيذا . 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2016 مجلة فن | Faan Magazine | تصميم : عمر شهاب

صور المظاهر بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.