جديدنا

مجلة فن | #الهيبة_العودة يتوج نجاحه بجزء ثالث




مجلة فن | كتب علي عمار :

مازال العمل الجماهيري "الهيبة_العودة" ومع الإقتراب من نهاية الحكاية لهذا الموسم، يحصد النجاح والإنتقاد معاً. فالأكشن الذي يقدمه المسلسل ضمن قصته إنتقل إلى السوشيال ميديا مع بداية عرض الحلقة الأولى منه.

بين مؤيد له يدافع عنه كنص وإخراج وأداء تمثيلي، ومعارض له يهاجم فكرة تقديم الخارجين عن القانون بارزاً العنف الذي يمارسونه في مناطقهم وكأنه أعمالاً بطولية. وتحدي ورهان أخر يدور بين جمهور الهيبة وجمهور طريق، يسعى من خلالها كلا الجمهورين ليثبت أن عملهم ونجمهم المفضل يحتلان المركز الأول في السباق الرمضاني. مع العلم بأن العملين من إنتاج الصباح للإعلام.

وبالرغم من الدعوى القضائية الموجهة ضد صناع العمل والتي لاتقدم ولا تؤخر، بالإضافة لسيل الإنتقادات اليومية بحق المسلسل، هذا الأمر وإن دل على شيء فهو بالتأكيد  النجاح المبهر والرصيد الجماهيري الذي أضيف لرصيد الجزء الأول.


والدليل هو هاشتاغ #الهيبة_العودة الذي أصبح ترند على تويتر، كما أن لوك جبل المعتمد بهذه النسخة انتشر بكثرة بين جيل الشباب منذ إنتشار الصورة الأولى لنجم الهيبة والعمل مازال قيد التصوير حينها، بالإضافة لعباراته المستخدمة مثل ماتهكلوا للهم_ومنتهية_هاتي المشط العبارة الأكثر نهفة لطبيعة المشهد الذي انطلقت منه.

إن تمكن النجم "تيم حسن" بالتأثير في الشباب العربي فذلك من خلال الشكل في تسريحته التي اعتمدها للشخصية والمصطلحات التي صبغها بنكهة لطيفة فقط، وليس من خلال حمل الأسلحة وتشكيل عصابات (شلة زعران)، فالمجرم ليس بحاجة لنجم أو عمل فني لتحريضه على القيام بفعل ما.


الملفت بالهيبة بجزئه الثاني الصورة المختلفة عن جزئه الأول وطريقة تصوير الإعلان الترويجي له. والنص الذي تكفل به كتأليف وسيناريو "باسم السلكا" حيث أضفى على قصة "هوزان عكو" المزيد من الإثارة والتشويق، بخلق أحداث جديدة وقلب الموازين بخطوط درامية جديدة الأمر الذي أدى لدخول شخوصيات أعطت تنوع للعمل، وأسماء فنية لها تاريخها العريق أمثال الفنانين (عبد المجيد مجذوب_رفيق علي أحمد_أحمد الزين).

كما استطاع المخرج "سامر البرقاوي" بعينه الإخراجية الذكية أن يقود جميع ممثليه بسوية وحرفية عالية رغم زحمة الممثلين، نجح بإمتلاك عين المتلقي دون أن يسمح للملل أن يتسلل إليه بفضل الإثارة المتوفرة بغالبية المشاهد.

فكانت نتيجة هذا النجاح إعلان البرقاوي أن الجزء الثاني سينتهي بجملة "إلى اللقاء في الجزء الثالث".

انضمام النجمة "نيكول سابا" بشخصية سمية شكل إضافة جميلة أحبها المشاهد بحضورها اللطيف وأدائها الذي أغنى العمل.


دون أن ننسى جبلي الهيبة الكبيرة "منى واصف" والنجم "تيم حسن" بثنائية غنية متناغمة وقوة ارتكاز منحت العمل ثقل فني خاص فأصبحوا هيبة الهيبة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2016 مجلة فن | Faan Magazine | تصميم : عمر شهاب

صور المظاهر بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.