جديدنا

مجلة فن | طريق "عابد فهد" إبداع وتميز وإتقان


  


مجلة فن - كتب علي عمار :
لكي تستحق مقولة ممثل مبدع لا يكفي أن تدرك فقط كيف تنطق جملك النصية أوحتى كيفية التصرف حين تقف أمام الكاميرا. وليس بالضرورة أيضا أن تكون أحد خريجي المعهد العالي للفنون المسرحية، بل يجب أن يكون لديك شغف كبير لمهنة التمثيل لتستطيع تقمص أي شخصية درامية وتغوص معها إلى أعماق عوالمها.



تماما كما هو الحال مع النجم "عابد فهد" الذي ومع أي مسلسل جديد يكون هو بطل الحكاية من ألفها إلى يائها، بحضوره الذي يطغى على كل من حوله. يأسرك بالكاريكتارات والأدوار المركبة التي يلعبها ويتقنها، يذهب مع الشخصية إلى تفاصيلها البسيطة والمعقدة.


واليوم يخطو خطوة مميزة في عالم الفن، يثبت من خلالها أنه رجل من كوكب الإبداع. شخصية جابر التي يؤديها بمسلسل "طريق" يبصم بها بالعشرة أن موهبته خلقت معه بالفطرة، كبرت وكبر معها حتى غدى اليوم بفضلها من أبرز المدارس التمثيلية السورية.

‏"جابر سلطان" رجل ثري وكريم طيب وبسيط، عمله الذي يتقنه هو تربية المواشي بالإضافة لإمتلاكه لمطاعم السلطان، رجل كون ثروته بنفسه لم يحصل على التعليم في طفولته، حيث كان يذهب للعمل في ملحمة خاله بدلا من ذهابه للمدرسة، بالرغم من أنه شخص أمي إلا أنه يتمتع بالذكاء وهذا الأمر الذي بدا واضحا عندما أفصح بعلمه بتعرضه للسرقة من بعض الأشخاص المحيطين به.




دور أضاف لتاريخ فهد الفني الإبداعي المتنوع، كما هو أيضا أضفى عليه التميز ومنحه النجاح، من خلال دراسته المعمقة والمحكمة لتفاصيله وخباياه، فنجح برسم ملامح الشخصية بشكلها الخارجي، بتصرفاتها وحركاتها وطريقة كلامها وإرتدائها لألوان وموديلات غير متناسقة والأغاني الشعبية التي يحب سماعها.




تمكن عابد بتشربه لشخصية جابر بالإبحار بها لبر الأمان، حيث كان أقوى من النص الذي أعدته كل من "فرح شيا" و "سلام كسيري"، بمساعدة مخرجة مبدعة لها أرشيفها الإخراجي تدرك كيفية التعامل بتناغم شديد مع الممثل الذي يقف أمام كاميرتها هي وبكل فخر "رشا هشام شربتجي".







ولاننسى شريكته المميزة "نادين نسيب نجيم" بدور أميرة التي تقاسمت معه النجاح، إلا أنها شخصية نقيضة عنه فهي إمرأة فقيرة ولكنها لبقة تدرك فن الإيتيكيت رغم بيئتها البسيطة المنحدرة منها، متعلمة تمتهن المحاماة المهنة التي تطمح بها لتحقيق ذاتها.


التناقض في الشخصيتين كان جليا في مشهد العرس الذي كان حديث المشاهدين على مواقع التواصل الإجتماعي. أميرة بكامل أنواثتها وأناقتها بفستانها الأبيض الشيك وتمايلها الرصين الهادئ على إيقاعات أغاني شعبية تشبه جابر وحركاته وطباعه. نحن بانتظار الحلقات الأخيرة لمعرفة كيف ستنتهي هذه العلاقة الزوجية، وهل ستبقى أميرة متمسكة بحلمها بأنانية مع الرجل الذي منحها كل شيء ؟.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2016 مجلة فن | Faan Magazine | تصميم : عمر شهاب

صور المظاهر بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.