جديدنا

مجلة فن | ‏"دانا مارديني" ترقص التانغو منفردة


مجلة فن || كتب علي عمار :
بالتأكيد الموهبة شيء أساسي وعنصر مهم لنجاح أي ممثل، وأن تكون عاشقاً لمهنة التمثيل أيضا أمر ضروري لكي تكون قادراً على منحها الجهد والإجتهاد لتعطيك هي بالمقابل الشهرة والنجاح.


 ‏"دانا مارديني" إسم لفت الإنتباه إليه من الأدوار الأولى، التي قدمتها للمشاهذ السوري والعربي كممثلة تمتلك موهبة مصقولة أكاديمياً من خلال دراستها في المعهد العالي للفنون المسرحية، بالإضافة إلى ذلك تتمتع بكاريزما ميزتها عن أغلب بنات جيلها، فنعمة القبول لا تأتي بالدراسة أو بالتعب بل تولد مع الإنسان.

عمل بعد عمل تثبت مارديني أنها خلقت لتكون مبدعة وساحرة تمثيل، وأن هذه المهنة لمن هو بموهبتها.


‏"تانغو" مسلسلها الجديد يروي حكايات (الصداقة_الحب_الغدر_الخيانة والإنتقام) ضمن توليفة تمثيلية رباعية جميلة تجمع كل من (باسل خياط_دانا مارديني_باسم مغنية_دانييلا رحمة).


المسلسل يحقق نسب مشاهدة مرتفعة كما ينافس أهم الأعمال التي تعرض في شهر رمضان الكريم، رغم بعض الإنتقادات التي طالته في الحلقة الأولى، كمشهد حادث انقلاب السيارة المبالغ، والمشاهد الكثيرة المتتالية بين الماضي والحاضر، إلى أن المتلقي سرعان ما اندمج مع هذا المزج بفضل ماحمله من عناصر التشويق والحماس. والذي يعود لعبقرية "رامي حنا" بالإخراج وبإدارة ممثليه الناجحة وضبط إيقاعاتهم، والتحكم بكادر كل مشهد. حيث نجح بجذب الجمهور العربي نحو تحفته الفنية، من خلال مشاركتهم مع المحقق جاد "طلال الجردي" في حل لغز الجريمة .

كما نجح الكاتب "إياد أبو الشامات" بأن ينأى بنصه عن الأعمال العربية المشتركة والتي بالأغلب ليس لها منطق، فالحدوتة هنا حقيقية وواقعية جاءت ملائمة لعقل المشاهد العربي، منطقية بمعظمها وبعضها يطرح التساؤلات حوله.

ربما المفاجئة كانت الممثلة "دانييلا رحمة" فتانغو يعتبر عملها الدرامي الأول فكان حضورها جميل ولطيف.
   

بالإضافة إلى الموسيقا التصويرية ل "فادي مارديني"، التي أغنت سير أحداث العمل فكانت متناغمة مع حركات الممثلين.

ولكن كما في أي عمل فني يوجد ممثل أوبطل يأسرك حضوره من البداية، وهذا بالفعل ماحدث مع نجمة الندم ، فبحضورها الخاص نالت إعجاب المشاهدين والنقاد من الحلقات الأولى، حيث كان جلياً إمساكها لمفاتيح شخصيتها مدركة عمق عوالمها.


تمكنت من رقص التانغو بنظراتها المشبعة شغف، وأدائها الأكاديمي، وإحساسها العالي ، بكل إنفعالاتها كإمرأة عاشقة وغاضبة، منكسرة ومتماسكة.

هي تركيبة عجيبة متناقضة المشاعر في شخصية لينا، هي الأبرز في كل مشهد، ليست بحاجة أحد ليسندها، هي مصدر قوة وثقة لأي ممثل يقف أمامها. معها ليس للإبداع سقف.

‏"دانا مارديني" مبارك لك هذا النجاح فعالم الكبار يليق بك.

الحقوق محفوظة | مجلة فن 2018 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2016 مجلة فن | Faan Magazine | تصميم : عمر شهاب

صور المظاهر بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.