جديدنا

مجلة فن | محمود نصر ومرام علي الأفضل مهرجان درامانا


كرَّمت قناة سورية دراما أمس صناع الدراما وفنانيها الفائزين ضمن مسابقة «نجوم درامانا 2» وفق نتائج تصويت الجمهور، إلى جانب جوائز لجنة التحكيم، فضلاً عن جوائز خاصة بالقناة، وذلك في فندق الداما روز بدمشق ضمن حفل فني حضره عدد من الشخصيات الدبلوماسية والفنية والإعلامية.
وزير الإعلام المهندس محمد رامز ترجمان، ألقى كلمة في افتتاح الحفل حيّا فيها سورية سماءً وأرضاً وجيشاً وشعباً وشهداء.
وقال الوزير ترجمان: لم يعد خافياً حجم العدوان الاستهداف والتكالب والتآمر، والذي لم يشهد التاريخ مثيلاً له على سورية، التي تتعرض لمشروع يهدف للانقضاض على حياتنا الثقافية والتاريخية والحضارية والاجتماعية، بهدف تقسيم سورية على أساس إثني وطائفي وعرقي، ذاك المشروع الذي يدور في فلك الكيان الصهيوني لتصفية القضية الفلسطينية.
وأوضح وزير الإعلام أن العمل على مواجهة هذا المشروع هو معركة وجود وحياة، قائلاً: الدراما لعبت أدواراً مهمة في هذه المواجهة، واستطاعت بكل ما لها وما عليها، الفوز بالجوائز خلال المهرجانات العالمية، واختراق التضليل، كما تمكنت من أن تكشف الحقائق بصورة مبدعة، وأن تنقل رسالة سورية الحضارة والمحبة والسلام للعالم أجمع وليس القتل والتدمير والإقصاء.الدراما السورية إحدى دعائم إعلامنا وأحد أجنحته المهمة، استطاعت أن تكون مبدعة رغم الظروف، وأن تقف في وجه التآمر عليها من الداخل والخارج، وبجهود أبنائها المخلصين ستعود لتصبح الرقم واحد في الوطن العربي، ولهذا من واجبنا تكريم صُناع الدراما الذين نفتخر بهم، وأتمنى، بمساعدة كل الفعاليات الخاصة والعامة، أن يكون هذا التكريم بمثابة نواة لإقامة مهرجان تلفزيوني درامي ينطلق من دمشق العام القادم، ويكون مهرجاناً لكل الدراما العربية، لما لهذا الفن من دور في بناء المجتمعات، ولقدرة الدراما السورية على رصد حكايات صمودنا وأوجاعنا.
رائدة وقاف مديرة قناة سورية دراما قالت في كلمتها: الهدف من إقامة مسابقة للدراما السورية هو تلمس القيمة والأثر للمنتج الدرامي السوري، والاحتفاء بهذا الكم المبدع والصناعة الوطنية المهمة التي يرتقي سوقها وميدانها إلى عقل الإنسان وقلبه وروحه، إذ تلامس مقولاتها وطروحاتها كل يوميّ ومُعاش في حياة السوريين مقتربة من همهم الوطني والإنساني، متمكنةً من الانتشار عالمياً والوصول إلى حيث لم يتمكن أي خطاب فكري من الوصول أو حتى الاقتراب. وأضافت: اليوم تأخذ الدراما في سورية مساحة متكاملة مع احتدام المعركة الكونية التي تستهدف سورية مكانةً وحضارةً وإنساناً إذ ترصد الدراما كل ذلك من إيمانها بأن الفن أقوى أسلحة تواجه الشر والإرهاب، ولأن الفن والخير هما صورة سورية التي كانت وستبقى حاضرة لكل فعل وطني نبيل، وبطولة مُشرِّفة، فتحية لصناع النصر أبطال الجيش العربي السوري ولأرواح شهدائنا بدأ إعلان الجوائز بتكريم أسر شهداء الإعلام، أما جوائز لجنة التحكيم فكانت كالآتي: جائزة أفضل إخراج لكل من الليث حجو عن مسلسل «الندم»، وأيمن زيدان عن «أيام لا تنسى»، جائزة الإنجاز الإبداعي للفنان سلوم حداد عن أدواره المتنوعة، أفضل سيناريو لحسن سامي يوسف عن «الندم»، جائزة الإبداع المتميز لمسلسل «أيام لا تنسى»، أفضل موسيقا تصويرية: سمير كويفاتي، أفضل ديكور: حسان أبو عياش عن «باب الحارة»، أفضل مونتاج: كنان صيدناوي في مسلسل «خاتون»، أفضل مؤثرات صوتية: المهندس سامر شالاتي «بقعة ضوء»، أفضل موقع تصوير: بهاء كردية «زوال»، أفضل ملابس: لين هزيم «زوال»، أفضل تصوير: مدير التصوير والإضاءة يزن شربتجي «دومينو».
جوائز تصويت الجمهور جاءت كالتالي: أفضل مسلسل لعام 2016:
1- الندم
2- بلا غمد ودومينو
3- مذنبون أبرياء وخاتون.
أفضل أغنية شارة وموسيقا تصويرية:
1- سعد الحسيني «عطر الشام»
2- إياد ريماوي «الندم»
3- آري جان سرحان «زوال» وطاهر مامللي «أحمر».
أفضل نجم شاب:
1- محمود نصر
2- فاتح سلمان
3- معتصم النهار
أفضل نجمة شابة:
1- مرام علي
2- دانا مارديني وروبين عيسى
3- رنا كرم
أفضل فنان صاعد:
1- يزن خليل
2-يزن القاضي
3- سومر ديب
أفضل فنانة صاعدة:
1-رشا حاضري
2- رشا بلال
3- جفرا يونس ونانسي خوري.
أما جوائز قناة سورية دراما فكانت لمسلسل «بانتظار الياسمين» الذي ترشح لجائزة إيمي أوورد، وعن أعمال البيئة الشامية «عطر الشام» و«صدر الباز». الأعمال المعاصرة حصل على جائزتها «زوال» و«عابرو الضباب»،
وأحدثت القناة لهذا العام جائزة العطاء الإبداعي ونالها الفنان القدير دريد لحام، كما انفردت سورية دراما بتكريم أعضاء مجلس الشعب من الممثلين والمخرجين والمنتجين


المصدر : دمشق الآن 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2016 مجلة فن | Faan Magazine | تصميم : عمر شهاب

صور المظاهر بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.