جديدنا

احذروا هذا الفيروس الخطر على فيس بوك


مجلة فن - منوعات 

أعلنت شركة "ESET" المتخصصة في تطوير منتجات مكافحة الفيروسات ان محتالين يستعينون بحيلة جديدة لمهاجمة مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي الشهير "فايسبوك" والاستيلاء على صفحاتهم.



وذكر الخبراء أن المخترقين ينشرون أخبارا كاذبة على صفحاتهم على "فايسبوك"، ومثلا عن وقوع انفجار في العاصمة التشيكية براغ، وعند محاولة المستخدمين الدخول لصفحاتهم لقراءة الخبر يقعون في مصيدة صفحة المحتالين، إذ تطالب هذه الصفحة من المستخدمين إدخال اسم الدخول الخاص بحسابهم على "فايسبوك" وكلمة السر من أجل الحصول على إذن الدخول إلى الموقع الذي تم فيه نشر خبر الانفجار. فعند الاستجابة لهذه المطالب يكون المستخدم قد أهدى وبشكل طوعي معلومات حسابه الفيسبوكي للمحتالين. ويستعين المحتالون بحسابات مخترقة لنشر هذه الأخبار الكاذبة.



وأوضح المختصون أن المستخدم يمكنه أن يتأكد من عدم صحة الخبر من خلال تركيزه على الصورة التي يتم نشرها مع رابط الخبر، إذ أن هذه الصورة لا تعود لمدينة براغ، ولا لأي عاصمة أوروبية أخرى. هذا وأشار المختصون إلى أن غالبية المستخدمين الذين وقعوا ضحايا لهؤلاء المحتالين ينحدرون من التشيك وسلوفاكيا، ولم يستبعدوا أن يتوسع نشاط المحتالين ليشمل مستخدمين من دول أخرى.



ونصح المختصون كل من تعرّض لهذا النوع من الاحتيال بتغيير اسم الدخول وكلمة السر الخاصة بحسابه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2016 مجلة فن | Faan Magazine | تصميم : عمر شهاب

صور المظاهر بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.