جديدنا

رنا داغر : الجمال وحده لايكفي للنجاح



مجلة فن : محمد رافع
تصوير احمد الحرك
رنا داغر ... بين الصوت الجميل والطلة المميزة استطاعت أن تدخل قلوب المشاهدين و المستمعين بين الإذاعة والتلفزيون و أهم محطاتها الإعلامية حواري اليوم مع الاعلامية الرائعة رنا داغر ...
.البطاقة التعريفية

رنا داغر بنت اللاذقية (عروس الساحل) ولدت وترعرت فيها وتعلمت من حنية وطيبة بحرها درست اللغة الانكليزية وايضا اللغة الاميركية عملت في بداية طريقي بأكثر من مجال وفيكل مرة كنت ارغب ان اتعلم اكثر من العمل ولكن لم أنسى حلمي وطموحي بالعمل كمذيعة دراستي فعلا لم تكن بنفس طموحي ولكن والحمد لله تحقق الحلم بالعمل في مهنة كنت أجد نفسي فيها وعملت في ظروف كان وطني بحاجة لكل شخص ان يدافع عنه بعمله كنت فخورة ومازلت ان اعمل تحت ظل هذه المهنة من خلال اذاعتنا الوطنية (صوت الشعب) وشاشتنا الوطنية (الفضائية السورية) لايخفى على احد ان صعوبات ومشاكل وقفت وماتزال تقف بوجه كل اعلامي بأي قناة وتحديدا في قنواتنا السورية في هذه الحرب التي تتعرض لها بلدنا الغالي.

أهم المحطات الإعلامية :

منذ دخلت الهيئة وانا أعمل في اذاعة صوت الشعب والفضائية السورية بشكل عام احب البرامج التي تبث على الهواء مباشرة وخصوصا البرنامج الصباحي (صباح الخير)وحاليا (مباشر من دمشق) الذي اعمل به كمقدمة للبرنامج ولكن عملي في الاذاعة جعلني اتعلق بزر الهواء .بالمايك. واتعلق ايضا ببرنامج (فيس راديو) ربما لانه فكرتي واعدادي وتقديمي جاءت فكرته من محبة واحترام أصدقائي على الفيس بوك طبعا المتبادلة بيني وبينهم وهو فرصة للتواصل على الهواء مباشرة .

مقومات نجاح المذيعة برأي رنا :

شروط نجاح المذيعة برأيي الشخصي الحضور. الصوت. الثقافة. سرعة البديهة ....الخ والجمال لكن الجمال تحديدا ليس من الضروري اذا وجدت كل الصفات السابقة اما اذا وجد الجمال وحده فهنا تكمن الكارثة




حفل زفاف مميز :

بالنسبة لحفل زفافي في ٢٨/٤/٢٠١٥ كان زفاف فعلا مختلف لاننا كسوريين اثبتنا للعالم اننا رواد خلق الفرح من رحم الاحزان رغم كل الظروف ورغم الحرب إلا اننا فعلا شعب يحب الحياة
لم ارغب ان يكون حفل زفافي عاديا زفة او موسيقى او حفلة غنائية وإنما احتفال مع جنود الجيش العربي السوري
على الحواجز من قلب اقدم عاصمة في التاريخ دمشق وحتى اللاذقية عروس الساحل في صباح هذا اليوم خرجت من منزلي ماوجهة الى ساحة الامويين بسيارة مزينة بالعلم السوري وباقة ورد ايضا على شكل علم سوري بفستان زفاف ابيض تزينه ايقونة اخي الشهيد مجد من مبنى الهيئة العامة للاذاعة والتلفزيون وتحديدا من اذاعة صوت الشعب خرجت عروسا متوجهة الى اللاذقية مرورا بالحواجز وكان لي الشرف بالتقاط الصور مع ابطال الجيش لتكون صور تذكارية مع كل حاجز من خواجز حماة الديار كانت الفكرة كي لا اجرح مشاعر اي اسرة شهيد وايضا اكراما لتضحيات جيشنا البطل
ولي الفخر والشرف ان يكون زفافي هكذا. في الختام لولا رجال الحق وانتصاراتهم في كل يوم وفي كل ساعة لما تحققت احلامنا ولا كنا موجودين الف تحية لابطال الجيش العربي السوري والف رحمة لارواح شهدائنا الابرار ولروح اخي الشهيد مجد داغر

كلمة أخيرة : 
شكرا ل موقع فن شكرااا محمد رافع واحمد الحرك وكل فريق الموقع





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2016 مجلة فن | Faan Magazine | تصميم : عمر شهاب

صور المظاهر بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.