جديدنا

الشهباء بقلم طريف مغامس



مجلة فن - خواطر
الشهباء .... صباح متلألئ بضحايا الحرب ابتسامات ترتسم عنوة ضرب ، صخب ، زغردة ، لكن رغم الآلام ما أزال أراك أجمل النساء والورود يا شهباء أجمل الجراح العطرية النازفة المكحلة برائحة الشهداء رغم الحزن المطبق ، والعيون الجارحة مازلنا نراك يا عسلية العينين ، يا وردية الشفتين أجمل المدائن العذرية العصرية أجمل المدائن التي تسرح شعرها الذهبي في ليالي الحرب الرمادية لأنها مدينة الأمجاد يموت الدهر لكن لاتموت كالعنقاء تنبت في الرماد في أنقاض من جرحوا في دماء من ذهبوا في النقص والحرمان وغفلة العربان فالقدس والشهباء مدينتان من ذهب مدينتان للزمان والمكان والمدى كنيسة ومئذنة وغيرها سدى تردادها مقدس ، وقرعها قداسة وبوح يطل رغم عمق الجرح رائحة من اليسوع والأمان تمتد كبرياء ... ويزهر العطاء في القدس والشهباء حجارة تناشد السماء بصمتها وحلمها وصبرها نلوذ وننحني للجرح نتلو آيايت من مريم والفتح

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2016 مجلة فن | Faan Magazine | تصميم : عمر شهاب

صور المظاهر بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.