جديدنا

حوار العدد السابع عشر : الفنان الشاب توفيق بيطار

مجلة فن - اللاذقية 
مغني سوري شاب ذو أحساس وصوت رائع ، عاشق للغناء ولديه قناعة بأهمية الفن ،غير مسار حياته من الإعلام  الى الغناء ورغم ذلك فهو لن يتخلى عن حلمه بأن يكون من الأسماء المتميزة في هذا المجال  ولكن بالطبع بعد أن يثبت وجوده فى مجال عشقه وهيامه الغناء فهو يسعى لتحقيق مستوى فنى على أعلى مستوى ومع حلم أكبر بأن يصل من خلال ما يقدمه الى اكبر نسبة من الجمهور وأن  تكون تجربته هى بداية الطريق لجيل جديد من الموهوبين للوصول وتحقيق أحلامهم فهو من أكثر الناس تشجيعًا للمواهب الجديدة ويظهر ذلك بصدق من خلال تعاملاته مع المؤلفين والملحنين الجدد , مجلة فن أجرت هذا الحوار اللطيف مع الفنان توفيق البيطار ....
البطاقة الشخصية والفنية :
توفيق بيطار تولد 1989 عين دابش التابعة لمدينة صافيتا.. خريج كلية الإعلام جامعة دمشق عام ٢٠١٤ و حاصل على شهادة في التقديم الإذاعي .. بدأ  الغناء كهاوي منذ الصغر دون أن يهتم بالموضوع  لبعد التخرج مباشرة قرر أن يصقل موهبته بالغناء أكاديمياً و التحق بمعهد موسيقي لتعليم أصول الغناء الشرقي .. درس الصولفيج الغنائي و تعلم قراءة النوتة الموسيقيه و أداء الموشحات و الإيقاعات و تحليل المقامات لمدة عام ونصف على يد الأستاذ زياد مليّس .. ثم بدأ بعدها بتعلم الأداء الغنائي و الألوان الغنائية على أختلاف أنواعها تحت إشراف الأستاذ غابي صهيوني
سبب اختيار الغناء .... آلته الموسيقية المفضلة ... أهم المهرجانات :
يقول توفيق أن سبب اندفاعه  إلى الموسيقا و الغناء هو شغفه و حبه لهما بالدرجة الأولى و دعم الأهل و الأصدقاء المقربين .. ويضيف :"
تعلمت العزف على آلة الكمان إلا أنني لم أكرس لها الوقت و الاهتمام الكافيين و أتحضر حالياً للبدء بدروس على الغيتار .. فأنا من عشاق الآلات الوتريه ويتابع :"
شاركت بحفلات و مهرجانات تحت رعاية وزارة الثقافة أهمها مهرجان الأسبوع الموسيقي في اللاذقيه بالأضافة لحفلات في المركز الثقافي و المسرح القومي و بعض النوادي الفنيه"
اللون الغنائي :
بالنسبة للألوان الغنائيه "أرى أنه واجب على الفنان أن يؤدي جميع الألوان الغنائية و ألا يحصر نفسه بلون و نمط محددين .. فهي غنى له و لثقافته بالدرجه الأولى ،دون أن يتنافى ذلك مع أهمية أن يكون له شخصيته الفنية الواضحه و المتميزة .. أفضّل اللون الكلاسيكي الرومنسي فهو يتناسب مع طبعي و شخصيتي إلا أنني في إصرار دائم لتعلم و إتقان ما أمكنني من مختلف الأنماط الغنائيه"
بين الإعلام والغناء :
عند سؤالنا لتوفيق عن سبب اختياره لدراسة الإعلام ثم اختيار الغناء قال :"
لم أتجه إلى مجالي بالإعلام بسبب تركيزي على الدراسية الموسيقيه و تكريس جل وقتي لها .. إلا أن باب العودة إلى مجال الإعلام مفتوح دائما فهوي شغفي الأول منذ الصغر"
الجديد:
 التحضير لأول أغنية خاصة بي تحمل اللون الكلاسيكي ..
كلمة أخيرة
دعوة بسيطة مني إلى كل من يحمل موهبة مهما كانت بسيطه بأن يؤمن بها و يصقلها .. و أهمية توثيق المرحلة بالفن و الإبداع


هناك تعليق واحد:

  1. اتمنا لك التوفيق يا توفيق ابن ضيعتك TheAvenger

    ردحذف

جميع الحقوق محفوظة © 2016 مجلة فن | Faan Magazine | تصميم : عمر شهاب

صور المظاهر بواسطة Bim. يتم التشغيل بواسطة Blogger.